اخبار سوريا مباشر - مدعومة بطيران التحالف.. عمليات أمنية لـ “قسد” في ريف دير الزور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

داهمت مجموعة من “قوات الديمقراطية” (قسد) قرية الطيانة في ريف الشرقي، مدعومة بطائرات الدولي.

وذكرت شبكة “دير الزور 24” المحلية على “”، أن التحالف نفذ عملية إنزال أمس، الأربعاء 2 من تشرين الأول، في قرية الطيانة، حيث استهدفت العملية منزلًا يتجمع فيه عدد من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وخلال الأسابيع والأشهر الماضية، تكررت عمليات الإنزال الجوي في ريف دير الزور، وطالت الاعتقالات إثرها أشخاصًا مطلوبين لقوات “التحالف” بتهم مختلفة، أبرزها الانتماء لتنظيم “الدولة”.

وفي تفاصيل العملية، أوضحت “دير الزور 24” أن قوات “قسد” انتشرت في قرية الطيانة، وطالبت المدنيين عبر مكبرات الصوت بالتزام منازلهم، قبل أن تداهم منزل أحد أمنيي التنظيم وتعتقله.

و حتى إعداد هذا التقرير، لم يصدر أي تصريح من التحالف الدولي أو قادة “قسد” حول العملية.

وفي سياق متصل، قالت شبكة “دير الزور 24″، إن قوة أمنية تابعة لـ “قسد”، دخلت مساء أمس، الأربعاء 2 تشرين الأول، قرية الزر في ريف دير الزور الشرقي ونفذت حملة مداهمات، نتج عنها مقتل شخصين مجهولي الهوية، وذلك بالتزامن مع عملية الإنزال في بلدة الطيانة.

كما شهدت بلدة جديد عكيدات تحليقًا مكثفًا للطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، بالتزامن مع دخول قوات “قسد” البلدة بحثًا عن مطلوبين، وفق شبكة “فرات بوست” المحلية على “فيس بوك”.

وكانت أبزر العمليات الأمنية التي نفذتها “قسد” بدعم التحالف في منتصف تموز الماضي، حين نفذ “التحالف” إنزالًا جويًا في ريف دير الزور الشرقي، وقتل إثره 15 شخصًا، في أثناء محاولة القبض على قيادي سابق في تنظيم “الدولة”.

وأدت تلك الحادثة لمظاهرات شعبية غاضبة في دير الزور، رفضت تلك العمليات التي استهدفت المدنيين في المنطقة، ونددت بقتلهم.

وتعي “قسد” خطورة الخلايا النائمة التي تركها التنظيم في عدة مناطق كان يعمل بها سابقًا، وبحسب ما قال القيادي جيا فرات، لوكالة “رويترز”، في شباط الماضي، “ستنتقل قسد قريبًا للمرحلة المقبلة وهي ملاحقة الخلايا النائمة وفلول داعش المنتشرين في كل المناطق لتأمين المنطقة”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق