اخبار سوريا مباشر - تضارب أمريكي تركي حول شكل المنطقة “الآمنة” شمال شرقي سوريا

عنب بلادي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تتضارب وجهات النظر الأمريكية والتركية حول المنطقة “الآمنة” التي تعتزم تركيا إقامتها في مناطق شمال شرقي ، لا سيما من حيث العمق والطرف المسيطر عليها.

وتحدث المبعوث الدولي إلى سوريا، جيمس جيفري، عن معالم المنطقة “الآمنة”، من وجهة نظر بلاده، وقال جيفري في حديث مع شبكة “روداو”، 1 من آب، إن المباحثات مستمرة بين الطرفين (التركي والأمريكي) على مختلف الأصعدة، ومنها الجانب العسكري، والعمق المناسب للمنطقة “الآمنة” من وجهة نظر بلاده بين 5 كيلو متر و14 كيلو متر، وإعادة الأسلحة الثقيلة إلى الخلف أكثر.

وأضاف المبعوث الأمريكي إلى سوريا أن هناك بعض الاعتراضات واختلاف وجهات النظر، ولكن بلاده لا تركز عليها كثيرًا، وإنما تركز على كيفية عمل أمريكا والأتراك في هذه المنطقة.

وأشار جيفري إلى أن “هذا الاتفاق هو ما يمكن أن نقدمه لأهالي شمال شرقي سوريا، وهو مهم جدًا”.

ولم يتوضح مصير المنطقة “الآمنة” والطرف صاحب القرار فيها، في وقت جددت فيه تركيا بإنشاء المنطقة بمفردها على طول الحدود مع سوريا في حال لم يتم الاتفاق مع واشنطن.

وفي مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، اليوم الجمعة، قال فيه إنه بلاده ستضطر لإنشاء منطقة “آمنة” بمفردها في سوريا في حال عدم التوصل لاتفاق مع واشنطن بهذا الشأن.

وأكد أقصوي أن وفدًا عسكريًا أمريكيًا سيزور تركيا، الاثنين المقبل، مشيرًا إلى زيارة جيمس جيفري لعقد مباحثات مع الجانب التركي، حول المنطقة “الآمنة” والشأن السوري بكافة تفاصيله.

ومن وجهة نظر تركيا فإنها تتطلع لإقامة المنطقة بعمق 32 كيلومتر من الحدود التركية باتجاه الأراضي السورية، وتولي السيطرة عليها، وإخراج التنظيمات التي تعتبرها تركيا “إرهابية” منها.

وتسطير “الإدارة الذاتية” وجناحها العسكري “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) وعمادها “وحدات حماية الشعب” على مناطق شمال شرق سوريا، وتصنفها تركيا على قوائم الإرهاب الخاصة بها.

وكان اتصال جرى بين وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، ونظيره الأمريكي، مارك إسبر، الاثنين الماضي، وأبلغه خلاله أن تركيا ستعمل على إنشاء المنطقة الآمنة في حال عدم التوصل إلى تفاهم مشترك مع الولايات المتحدة.

وطالب آكار واشنطن بوقف دعم المقاتلين الكرد في الشمال السوري، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” عنه.

وكثفت تركيا والولايات المتحدة، مؤخرًا، المحادثات بشأن إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري، دون الوصول إلى اتفاق واضح حتى الآن.

وكان جيمس جيفري أجرى محادثات، الأسبوع الماضي، مع مسؤولين أتراك وقدم مقترحات جديدة حول إنشاء المنطقة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا مباشر - تضارب أمريكي تركي حول شكل المنطقة “الآمنة” شمال شرقي سوريا في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عنب بلادي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عنب بلادي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق