اخبار سوريا مباشر - مجلس الأمن يفشل بإصدار بيان يدين الحملة العسكرية في إدلب

عنب بلادي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عرقلت روسيا صدور بيان في مجلس الأمن الدولي يدين الحملة العسكرية التي تشنها مع النظام السوري في محافظة إدلب، في ظل تصاعد حصيلة الضحايا والدمار نتيجة الحملة.

وعللت روسيا عرقلة البيان بوصفه “غير متوازن” لعدم تطرّقه إلى منطقتي هجين والباغوز، واللتين سيطرت عليهما “قوات الديمقراطية” (قسد) المدعومة من الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في آذار الماضي.

وقال مساعد السفير الروسي، ديمتري بوليانسكيي، لوكالة “فرانس برس” اليوم الثلاثاء 4 من حزيران، إن بلاده اعترضت على كل ما تضمنه البيان المقترح في مجلس الأمن لإدانة العملية العسكرية على إدلب.

وأضاف بوليانسكيي، أن “اقتراح وثقية كتلك، في إشارة إلى البيان، هو من باب العلاقة العامة وليس من أجل إيجاد حل”، بحسب تعبيره.

البيان اقترحته كل من بلجيكا وألمانيا والكويت أمس الاثنين، بعد اجتماعين طارئين لمجلس الأمن، على خلفية الحملة العسكرية.

وقالت الوكالة إن البيان المقترح في المجلس، يتضمن “تعبيرًا عن قلق بالغ إزاء تزايد حدة الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا”، وإدانة لاستهداف المنشآت الحيوية وخاصة المشفي والمدارس.

كما يحذر البيان الذي اطلعت عليه الوكالة من “كارثة إنسانية محتملة إذا ما أطلقت عملية عسكرية واسعة النطاق في شمال غرب سوريا”، إلى جانب دعوة الأطراف في المنطقة للالتزام بوقف إطلاق النار المتفق عليه في “سوتشي”.

وتتعرض أرياف حماة الشمالي والغربية وإدلب الجنوبية والشرقية لحملة تصعيد واسعة من قوات الأسد وروسيا بمساندة الطيران منذ أواخر نيسان الماضي.

وتقول روسيا على لسان مسؤوليها إن حملتها على المنطقة تستهدف ما تصفهم “الجماعات الإرهابية”، وتحمل تركيا مسؤولية وقف إطلاق النار في المنطقة.

لكن فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال السوري وثق مقتل 659 شخصًا بينهم 189 طفلًا، إضافة لنزوح أكثر من 72520 عائلة (471413 شخصًا) منذ 2 من شباط الماضي وحتى الاثنين 3 من حزيران.

كما وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” 29 حادثة اعتداء وقعت على منشآت طبية، كما قتل ما لا يقل عن أربعة من الكوادر الطبية منذ التصعيد العسكري للنظام وروسيا على المنطقة في 26 من نيسان الماضي.

وعرقلت روسيا في أيار الماضي، صدور بيان في مجلس الأمن يحذر من كارثة انسانية جراء حملة متوقعة من روسيا والنظام السوري على محافظة إدلب التي تحتوي أكثر من ثلاثة ملايين مدني.

وكان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حذر من المخاطر التي تحيق بمئات آلاف النازحين في شمال حماة وجنوب إدلب في ظل التصعيد العسكري الأخير منذ نهاية نيسان.

وقال المكتب، على لسان المتحدثة باسمه رافينا شمداساني، الثلاثاء 7 من أيار إن “الفارين من الأعمال العدائية معرضون لخطر كبير ويواجهون مخاوف خطيرة تتعلق بالحماية على طول الطريق”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا مباشر - مجلس الأمن يفشل بإصدار بيان يدين الحملة العسكرية في إدلب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عنب بلادي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عنب بلادي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق