اخبار الامارات اليوم - 3 ملامح للقيظ خلال فصل الصيف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حدد رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفلك عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إبراهيم الجروان، ثلاثة ملامح عامة لفترة القيظ خلال أشهر الصيف، موضحاً أن الفترة الأولى تبدأ في شهر يونيو مع طلوع الثريا، أول القيظ، حيث يشتد الحر والجفاف، وتنشط رياح البوارح، فيما تبدأ المرحلة الثانية في يوليو مع طلوع الجوزاء، إذ تكون جمرة القيظ وتنشط رياح السموم، بينما تبدأ المرحلة الثالثة من القيظ في شهر أغسطس، حيث ترتفع الرطوبة مع الحرارة العالية، وتنشط رياح الكوس، وبطلوع نجم سهيل تنكسر شدة الحر.

وقال إن العرب تعتبر «طلوع الثريا»، «أول القيظ»، مبيناً أن القيظ عند العرب، هو وقت شدة الحر، حيث تكون درجات الحرارة في أقصاها، وتتجاوز درجات الحرارة نهاراً 42 درجة مئوية، ولا تقل ليلاً عن 25 درجة مئوية تصاحبها رياح صيفية شمالية غربية صيفية أطلق عليها العرب (البوارح) أو رياح ( البارح)، كما تنشط رياح (السموم)، وهي رياح صيفية جافة ساخنة، فضلاً عن تكوّن الزوابع الترابية.

وأضاف الجروان، بما أن الفترة من بداية يونيو وحتى نهاية أغسطس، تُعتبر الأشد حرارة في عموم الجزيرة العربية، فإن نجوم الثريا تعتبر أول نجوم القيظ، حيث إنه مع طلوع نجوم الثريا فجر يوم السابع من يونيو، يبدأ «موسم الثريا» ويستمر حتى الثاني من يوليو، حيث تنشط البوارح ويشتد الحر، وهو أول مواسم القيظ، يليه «موسم الجوزاء والمرزم» وخلاله غاية القيظ وشدته من الثالث من يوليو إلى 10 أغسطس، إذ تبلغ الحرارة أقصاها والجفاف شدته وتنشط السموم، وهي الريح الحارة الجافة، وأخيراً «موسم سهيل» من 11 أغسطس إلى الخامس من سبتمبر، وفيه تشتد الرطوبة مع شدة الحرارة وينشط الكوس، وبطلوع سهيل ينجلي القيظ.

وأشار إلى أن القيظ تتخلله موجات حر ترتفع فيها درجات الحرارة بمقدار لا يقل عن أربع درجات مئوية عن المعدل الطبيعي، اطلق عليها العرب «وغرات» تتكرر خلال القيظ.

وأفاد بأن «وغرات القيظ» تتميز بشدة الحرّ والجفاف، ومما قاله العرب عنها: «إذا طلعت الثريا بدأ القيظ وأقبلت الوغرات بالقدوم، وإذا طلع سهيل انصرفت الوغرات، وانقضى القيظ».

تويتر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق