اخبار الامارات اليوم - 116 منتجاً دوائياً مغشوشاً رصدتها «صحة أبوظبي» منذ بداية العام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رصدت دائرة الصحة بأبوظبي 116 منتجاً دوائياً مغشوشاً منذ بداية العام الجاري، تنوعت بين مواد تجميل ومنشطات ومنتجات للتخسيس جميعها مغشوشة، فيما بلغ إجمالي المنتجات الدوائية المغشوشة في القائمة التحذيرية لدائرة الصحة التي تم رصدها على مدار أكثر من ثماني سنوات 3004 منتجات، تشكل خطراً عند استخدامها من قبل العامة، وتم التحذير من استخدامها من قبل المؤسسات الصحية المحلية والدولية.

وتفصيلاً، حدّثت دائرة الصحة بأبوظبي قائمة المنتجات الدوائية المغشوشة، وأضافت 116 منتجاً جديداً للقائمة خلال الفترة من الأول من يناير حتى الأول من يونيو 2024، وقد توزعت المنتجات المغشوشة بين 14 منتجاً تجميلياً، و10 منتجات لتخسيس الوزن، و40 منشطاً، بالإضافة إلى 52 منتجاً متنوعاً مغشوشاً، وقامت الدائرة بنشر أسماء الأدوية المغشوشة، وصور عبواتها، وجهة وسبب الحظر، وذلك في قائمة المنتجات المغشوشة التي تقوم بتحديثها بشكل دوري.

وأظهرت قائمة الأدوية المغشوشة التي تم رصدها منذ بداية العام الجاري، أن غالبية المنتجات مجهولة المصدر، تحمل أسماء مثل العسل الملكي، وهيرو، وباور، وكوماندر، وتحتوي على مواد مجهولة أو تشكل خطراً على الصحة العامة، وقد تتسبب في الوفاة، في حال استخدامها دون استشارة طبيب، حيث تضمنت المكونات ذات الخطورة المحتملة في هذه المنتجات، مواد براسيترون، وسلدينافيل، وتادالافيل، واليوهمبين، وكلوبيتاسول، وأمينوكابرويك أسيد، وبيتاميثازون، والباراسيتامول، والزئبق، وسيبوترامين، فيما شملت الجهات التي قامت بتحديد مصدر الخطر منظمة الدواء والغذاء الأميركية، وهيئة علوم الصحة السنغافورية، ودائرة الصحة في هونغ كونغ، والوكالة الماليزية الوطنية للتنظيم الصيدلاني، وإدارة المنتجات العلاجية – الأسترالية، بالإضافة إلى هيئة الصحة الكندية.

من جانبها، أكدت دائرة الصحة بأبوظبي، قيامها بإدارة ونشر قائمة المنتجات الصحية المغشوشة التي تشكل خطراً عند استخدامها من قبل العامة، وتم التحذير من استخدامها من قبل المؤسسات الصحية المحلية والدولية، مشددة على أن استخدام هذه المنتجات من الممكن أن يؤدي إلى حدوث اَثار صحية خطرة، حيث يتم تصنيعها وتخزينها في ظروف غير ملائمة، ولا تتبع ممارسات التصنيع الجيد، ما قد يؤدي إلى تلوث المنتج بمواد ضارة مثل البكتيريا والفطريات والمعادن الثقيلة، بالإضافة إلى أن بعض هذه المنتجات قد ثبت غشها بمواد دوائية لم يتم الإعلان عن وجودها في المنتج.

وأشارت إلى أن قائمة الأدوية والمنتجات الطبية المغشوشة، تتضمن منتجات المكملات الغذائية المغشوشة أو الملوثة، والتي يتم استخدامها بغرض بناء العضلات وكمال الأجسام أو التقوية الجنسية أو تخفيض الوزن أو التجميل أو أي أسباب أخرى متنوعة متعلقة بالصحة، ودعت أفراد الجمهور إلى عدم شراء أو استهلاك أي منتج مدرج في هذه القائمة، وأخذ المشورة من الطبيب المعالج أو أخصائي الرعاية الصحية قبل استخدام أي مكمل غذائي.

وشددت الدائرة على أن الطرق المؤكدة لفقدان الوزن هي الأكل الصحي والنشاط البدني، مشيرة إلى أن تناول مكمل غذائي ليس هو الطريقة المثالية، خاصة أن العديد من المستخدمين ليس لديهم معرفة كافية بمكونات هذه المنتجات والمخاطر الصحية والأضرار التي يمكن أن تسببها، خاصة مع انتشار وتوافر بيعه من خلال منافذ البيع المختلفة مثل متاجر التغذية أو مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت.

كما حذرت الدائرة من استخدام منتجات التجميل المغشوشة الممنوعة والمحظورة، لما يمكن أن تتسبب فيه من مشكلات صحية خطرة، حيث تكمن حالات الغش في منتجات التجميل من خلال التغيير في محتويات المنتج التجميلي أو الغش في المعلومات الواردة في ملصق المنتج أو كليهما.


الاستخدام العشوائي للأدوية

أكدت دائرة الصحة بأبوظبي، أن الاستخدام العشوائي للأدوية والمكملات الغذائية يمكن أن يتسبب في حدوث مشكلات صحية خطرة، مشيرة إلى أن المستهلك غالباً ما يعتبر أن منتجات المكملات الغذائية آمنة وطبيعية، ولكن لا يدرك الآثار الضارة المحتملة والمرتبطة باستخدامها، خاصةً عندما يكون استخدامها مصاحباً لاستخدام أدوية أخرى، بالإضافة لوجود بعض المنتجات المغشوشة التي تشكل خطراً عند استخدامها من قبل العامة، وتم التحذير من استخدامها من قبل المؤسسات الصحية المحلية والدولية.

تويتر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق