اخبار الامارات اليوم - 1000 خبير ومسؤول حكومي في «خلوة الذكاء الاصطناعي» 11 الجاري بدبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، تنعقد أعمال «خلوة الذكاء الاصطناعي» يوم 11 يونيو الجاري في «متحف المستقبل» في دبي، بمشاركة 1000 من صنّاع القرار والخبراء والمسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص، في أكبر تجمّع من نوعه لتسريع تبنّي تطبيقات الذكاء الاصطناعي واستخداماته.

وتُعد الخلوة التي ينظمها مركز دبي لاستخدامات الذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي، الحدث الأول ضمن خطة دبي السنوية لتسريع تبنّي استخدامات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي (DUB.AI)، التي تم إطلاقها في 29 أبريل الماضي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن تكون إمارة دبي الأفضل والأسرع والأكثر استعداداً للمستقبل.

جلسات وحوارات

ويناقش المجتمعون في «خلوة الذكاء الاصطناعي» بدبي، وعلى مدى يوم كامل من الفعاليات والجلسات الرئيسة والحلقات النقاشية وورش العمل، أهم التحديات في مجال الذكاء الاصطناعي بما في ذلك السياسات والتشريعات والحوكمة واستكشاف وتطوير واستقطاب المواهب وتعزيز البنية التحتية الرقمية وتطوير إمكانات مراكز البيانات الداعمة لاستخدامات الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى ممكّنات التمويل والأبحاث وغيرها.

وتركز الحلقات النقاشية على أربعة محاور رئيسة تشمل التمويل والدعم المالي، والبنية التحتية، وتمكين البيانات، وتنمية المواهب.

وتهدف الخلوة إلى المساهمة في تحفيز تصميم حلول مبتكرة للمستقبل ومبادرات فورية مؤثرة بالاعتماد على الفرص التي توفرها تطبيقات واستخدامات الذكاء الاصطناعي وتفعيل أثرها الإيجابي والتنموي في مختلف القطاعات الحيوية، لتعزيز مسارات التنمية والارتقاء بجودة الحياة وترسيخ موقع دبي كمختبر عالمي لتوظيف الذكاء الاصطناعي في خدمة مستقبل الإنسان.

وتمثّل الخلوة منصة تتيح التواصل المباشر والمفتوح بين القيادة والقطاعين الحكومي والخاص، لمشاركة الرؤى المستقبلية والأفكار الإبداعية والمشاريع المبتكرة وأفضل الممارسات وقصص النجاح التي تلهم صناع مسيرة التنمية في دبي بالاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا الصاعدة واستخداماتها.

السرعة والاستباقية

وأكد وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، عمر سلطان العلماء، أهمية السرعة والاستباقية في إدراك فرص الذكاء الاصطناعي وتوظيف تطبيقاته في تصميم مستقبل أفضل للاقتصادات والمجتمعات، مؤكداً أن دولة الإمارات كانت سبّاقة في تبني مبادرات نوعية ومستقبلية في مجال الذكاء الاصطناعي على المستوى العالمي.

وقال العلماء، إن «دبي برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبإشراف مباشر من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وضعت خطة شاملة مرنة لتسريع تبنّي تطبيقات واستخدامات الذكاء الاصطناعي لتكون الإمارة مركزاً عالمياً له والأكثر استعداداً للمستقبل».

وأضاف: «خلوة الذكاء الاصطناعي توفر حزمة متكاملة من الركائز والمقومات التي تجعل من دبي وجهة عالمية لابتكارات الذكاء الاصطناعي وأحدث تطبيقاته واستخداماته المطلوبة، لاستدامة التنمية وتفعيل إمكانات الاقتصاد الرقمي وتعزيز الجاهزية للمستقبل».

ولفت إلى أن الذكاء الاصطناعي أصبح واقعاً، ودولة الإمارات تنبهت إلى أهميته منذ سنوات وهي رائدة اليوم في توفير المنصات التي تسلط الضوء على فرصه وتحييد تحدياته وعقد الشراكات والتحالفات الدولية لتفعيل استخداماته على النحو الأمثل الذي يحقق مستقبلاً مزدهراً مدعوماً بتطبيقات الذكاء الاصطناعي، مستنداً إلى إمكاناته اللامحدودة.

وفي هذا السياق، تأتي «خلوة الذكاء الاصطناعي» التي تشرك الجميع في رسم استراتيجيات مستقبلية مدروسة للاستفادة المثلى من هذا التحوّل التكنولوجي والرقمي المملوء بالفرص.

خطة دبي السنوية

تُعد خطة دبي السنوية لتسريع تبني استخدامات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، التي تم إطلاقها في 29 أبريل الماضي بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، خارطة طريق لتعزيز جودة الحياة في دبي من خلال تبني الذكاء الاصطناعي في كل القطاعات والمجالات ذات الأهمية لمستقبل الإمارة لتصبح الأكثر دعماً للاقتصاد والأفضل توظيفاً للتقنية والأسرع في تبني التطبيقات المتقدمة.

. خلوة الذكاء الاصطناعي أول حدث ضمن «خطة دبي السنوية لتسريع تبنّي استخدامات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي».

. 4 محاور رئيسة للحلقات النقاشية بالخلوة تشمل التمويل والدعم المالي، والبنية التحتية، وتمكين البيانات، وتنمية المواهب.

 

تويتر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق