اخبار الامارات اليوم - 6 متطلبات لزيادة فرص الحصول على منحة دراسية خارجية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تراود الكثير من الطلبة ممن يملكون المهارات والقدرات الأكاديمية فكرة الدراسة في الخارج، إلا أن هذه الفكرة تظل حلماً في كثير من الأحيان، نظراً لعدم معرفتهم بطرق الحصول على منحة دراسية، فيما أكد مرشدون أكاديميون أن المعدلات العالية في الثانوية العامة والجامعة لا تكفي وحدها للحصول على منحة دراسية، حيث يتطلب الأمر التخطيط المسبق والمنظم، ومراقبة مواقع الجامعات بشكل دوري، والالتزام بترتيب الخطوات للقبول في منحة دراسية.

وتفصيلاً، أجمع مرشدون أكاديميون على وجود ستة متطلبات تسهم في زيادة فرص الطالب بالقبول في منحة دراسية، تبدأ بإدراك الطالب معنى المنح الدراسية والهدف منها، والتعرف إلى أنواع المنح الدراسية وأشهرها، وتحديد اختيار المنحة الدراسية المناسبة، ومطابقة شروط المنحة للوضع الأكاديمي للطالب، والتعرف إلى الأوراق الأساسية المطلوبة للمنحة، إضافة إلى التعرف إلى آلية التقديم للمنحة الدراسية.

وأكد المرشدون عبدالله الطويل وكمال شما ونهاد رافع أهمية قيام المدارس بتنظيم ورش تعريفية لطلبة الحلقة الثالثة لمساعدتهم في التعرف إلى مختلف المنح الدراسية المتاحة في مختلف دول العالم ومعرفة شروطها ومتطلباتها ومعايير القبول الأساسية فيها، وما تقدمه من تمويل، مشيرين إلى أن هذه الورش تسهم في سد الفجوة المعرفية التي يعانيها الكثير من الطلبة عند البحث عن فرص الدراسة في الخارج ومساعدة المستخدمين على اكتساب مهارات البحث عن المنح الدراسية، فضلاً عن التعرف إلى أنواعها وأفضل النصائح لتحصيل القبول فيها.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن الحصول على منحة دراسية يتطلب في البداية أن يقوم الطالب بتحديد التخصص الذي يرغب في دراسته والبحث عن الجامعات التي تقدم هذا التخصص وتوفر منحاً دراسية، وبعد العثور على المنحة الدراسية المناسبة له يقوم بتجهيز طلب التقديم، وكتابة مقال المنحة، وتجهيز رسائل التوصية، بالإضافة إلى تدقيق طلب التقديم قبل إرساله للجامعة المحددة.

فيما أشار المرشد الأكاديمي محمد نصر إلى وجود مئات من برامج المنح الدراسية الممولة كلياً أو جزئياً، تطرحها الجامعات سنوياً، ويلتحق بها طلاب من الجنسيات كافة ممن يملكون المهارات والقدرات الكافية التي تدفع العديد من المؤسسات لدعمهم ومساعدتهم حتى يتمكنوا من تحقيق طموحاتهم، لافتاً إلى أن هذه المساعدات تأتي في شكل منح دراسية وزمالات وبرامج تبادل ثقافي، وغيرها من فرص التعليم مدفوعة التكاليف.

وقال: «يجب على الطلبة الراغبين في القبول في المنح الدراسية سواء داخل الدولة أو خارجها، استثمار وقتهم بشكل صحيح للبحث عن منحة دراسية تحقق لهم دراسة التخصص المراد، والتأكد من الأوراق المطلوبة وتجهيزها مبكراً، حيث يتطلب الأمر ترجمات وتصديقات حسب بلد الدراسة، وبعد ذلك القيام بتعبئة استمارة طلب المنحة، وإرسال طلب المنحة الدراسية إلى الجامعة».

من جهته، شدد المرشد الجامعي مايكل ناجي على أهمية استعانة الطلبة خلال مرحلة البحث والتقديم للمنحة بالمرشدين الأكاديميين أو الطلبة الحاصلين على منح دراسية من قبل، للاستفادة من خبراتهم وتوجيههم إلى الطريق الصحيح، خصوصاً مع اختلاف متطلبات كل جامعة.

وبين المرشدون أن المنح الدراسية تنقسم إلى ثلاثة أنواع تشمل: منح التميز الأكاديمي، والمنح التي تدمج بين التفوق الأكاديمي والمواهب الخاصة في مجال معين مثل منح التفوق الرياضي، إلى جانب منح الاستحقاق المادي التي تقدم للطلاب من ذوي الاحتياجات المادية، ويحصل عليها الطالب إذا استوفى شروطاً ومعايير معينة يتم تحديدها من قبل مقدم المنحة. وتختلف هذه الشروط باختلاف الجامعات والجهات المانحة.

تويتر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق