اخبار الامارات اليوم - حظر منتجات الـ «فوم» في أبوظبي يدخل حيز التنفيذ اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت هيئة البيئة - أبوظبي، أن قرار حظر استخدام منتجات الـ«فوم»، ذات الاستخدام الواحد دخل حيز التنفيذ اليوم السبت، حيث تم تعميم القرار على أكثر من 50 ألف مؤسسة تجارية، و80 منشأة صناعية تعمل في مجال تصنيع البلاستيك، وذلك استكمالاً لتنفيذ سياسة المواد البلاستيكية المستخدَمة مرة واحدة في إمارة أبوظبي، والتي بدأت بحظر الأكياس البلاستيكية المستخدَمة مرة واحدة.

وأوضحت الهيئة أن قائمة المنتجات المحظورة تشمل الأكواب والأغطية والأطباق المصنوعة من «البوليسترين الممدّد» (الستايروفوم)، إضافة إلى عبوات الطعام المستخدَمة في تعبئة الوجبات السريعة أو الوجبات الجاهزة للاستهلاك الفوري، أو العبوات التي تحتوي على منتج جاهز يُستهلك عادة من الوعاء، دون الحاجة إلى عمليات إضافية كالطبخ أو التسخين.

واستثنت الهيئة من الحظر منتجات «البوليسترين الممدَّد» غير المصممة للاستخدام لمرة واحدة، ويشمل ذلك صناديق التخزين الكبيرة، والصحون (الصواني) المستخدمة لحفظ اللحوم والأسماك والخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان الجاهزة، وغيرها من المواد الغذائية المعدّة للبيع بالتجزئة، كما تُستثنى من الحظر أيضاً المنتجات المصممة للاستخدامات الطبية.

وقالت الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي، الدكتورة شيخة سالم الظاهري: «يدخل اليوم حيز التنفيذ الحظر الذي فرضته أبوظبي على بعض منتجات (الستايروفوم)، والذي جاء استكمالاً لنجاح الحظر المفروض على الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، ونتوقع أن نشهد امتثالاً وتعاوناً على مستوى الإمارة من جانب الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، فمن خلال الجهود التعاونية سنحقق أفضل النتائج، ولا ننسى الدور المهم الذي يلعبه أفراد المجتمع لضمان نجاح الحظر».

وأضافت: «هدفنا بعيد المدى وهو الحد من دخول المواد البلاستيكية الدقيقة إلى السلسلة الغذائية، والتي يمكن أن يكون لها آثار ضارة بصحة الإنسان، والتنوع البيولوجي، وأنظمتنا البيئية الطبيعية»، مشيرة إلى أن الهيئة كانت انتقائية للغاية في اختيار منتجات «الستايروفوم» التي تم حظرها لتسهيل استمرارية الأعمال وتوفير الراحة للمستهلكين، وجميع المنتجات المحظورة لديها بدائل يمكن الوصول إليها بسهولة.

وأشارت الهيئة إلى أنه لضمان توفير أفضل الظروف الممكنة لممارسة الأعمال التجارية والحفاظ على البيئة، تدعم دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي مساعي الهيئة، من خلال رفع مستوى الوعي بين المنافذ التجارية والمنشآت الصناعية في الإمارة للامتثال لسياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة.

وأفادت بأن دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، شاركت التعميم الخاص بحظر «الستايروفوم» مع أكثر من 50 ألف مؤسسة تجارية، و80 منشأة صناعية تعمل في مجال تصنيع البلاستيك.

ومن المقرر أن تقوم الدائرة بإجراء حملات تفتيشية ميدانية على منافذ البيع والمؤسسات الصناعية، للتأكد من تطبيق الحظر في جميع أنحاء أبوظبي، وفق جدول زمني محدد.

يذكر أن هيئة البيئة - أبوظبي، كانت قد أعلنت عن سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة لإمارة أبوظبي في عام 2020، وأصدرت عام 2022 حظراً على الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، بالشراكة مع تجار التجزئة.

إعادة التدوير

أعلنت هيئة البيئة - أبوظبي، أن تطبيق سياسة المواد البلاستيكية المستخدَمة مرة واحدة في الإمارة حقق نجاحاً بتجنّب استهلاك 310 ملايين كيس بلاستيكي مستخدم مرة واحدة حتى نهاية أبريل 2024، وبلغت نسبة انخفاض عدد الأكياس الموزعة على صناديق الدفع لدى تجار التجزئة 95%، مشيرة إلى أن هذه السياسة جنّبت أبوظبي نفايات تقدر بأكثر من 2000 طن من الأكياس البلاستيكية المستخدَمة مرة واحدة، حيث جُمِعَ أكثر من 1000 طن من القناني، أي ما يعادل 67 مليون قنينة في عام 2023.

تويتر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق