اخبار الامارات اليوم - أبوظبي تشهد إجراء أول جراحة روبوتية «عن بعد» بالعالم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في سابقة طبية عالمية، أجرت شركة إكس كاث الإماراتية بنجاح أول جراحة روبوتية «عن بعد» في العالم خلال عرض حي قدمته على نموذج في كوريا الجنوبية خلال فعاليات أسبوع أبوظبي العالمي للرعاية الصحية المقامة في أبوظبي.
وأجرى العملية الجراحية الدكتور فيتور مينديز بيريرا، مدير أبحاث وابتكار الأوعية الدموية في مستشفى سانت مايكل في تورنتو بكندا، مباشرة على خشبة المسرح من مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال فعالية ابوظبي العالمي للرعاية الصحية، ما يدل على القوة الهائلة للجراحة عن بعد لإجراءات التدخل الطارئة في حالات مثل السكتة الدماغية وحالات الطوارئ للقلب والأوعية الدموية.

وتضمن العرض التوضيحي اثناء العملية إجراءً تجريبياً حياً لنموذج الروبوتات عن بعد بين أبوظبي وكوريا الجنوبية، ما يوضح قدرة «إكس كاث» على دعم إجراءات التدخل الجراحي عن بعد لإدارة حالات الأوعية الدموية العصبية الحادة.
وقدمت «إكس كاث»، للحضور جلسة تعريفيه لتسليط الضوء على التأثير التحويلي لثورة الأوعية الدموية في مؤسسات أبوظبي، موضحاً كيف يمكن للعلاجات الروبوتية المتقدمة أن تجعل دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً للنتائج السريرية التحويلية.
ويمثل اجراء تلك العملية الجراحية أول عرض نموذجي عالمي لإجراءات الروبوت عن بعد لرعاية الطوارئ القادمة من أبوظبي إلى العالم، ويؤكد هذا العرض على التقدم الملموس والإمكانات التي تنطوي عليها استثمارات رأس المال الاستثماري في المنطقة.
وكان الدكتور بيريرا أجرى أول إجراء تدخلي عصبي بمساعدة الروبوت في العالم في عام 2019، وهو إجراء اللف بمساعدة الدعامات لعلاج تمدد الأوعية الدموية القاعدية الكبيرة، ويعمل أستاذاً للجراحة والتصوير الطبي في جامعة تورنتو، وهو العالم الرئيسي في مختبر «راديس» RADIS، الذي يركز على تطبيق التقنيات المبتكرة في علاج أمراض الأوعية الدموية العصبية.

تويتر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق