اخبار الامارات اليوم - آسيويان يعتديان على صديقهما بالضرب حتى الموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية شخصين آسيويين، عمراهما 24 عاماً، بتهمة قتل صديقهما عمداً، بضربه بالأيادي، ما أدى إلى وفاته، وذلك بعد تناولهما مشروبات كحولية.

وتعود تفاصيل الواقعة، حسب أوراق القضية، إلى ورود بلاغ يفيد بوجود شخص مقتول في إحدى مناطق الشارقة، إثر مشاجرة حدثت بينه وبين شخصين إثر خلافات شخصية، وعلى الفور تحركت الفرق الأمنية المختصة إلى محل الواقعة، وتم التحقيق في سبب الشجار، وتبين أن الأصدقاء تبادلوا السب بعد شرب الخمر، وتشاجروا بالأيادي، ما أدى إلى وفاة المجني عليه متأثراً بالضرب، وتم ضبط المتورطَين في الجريمة، والتحقيق معهما، وإحالتها إلى النيابة، ومنها إلى المحكمة.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين تهمتي القتل العمد، بأن اعتديا على المجني عليه بالضرب في أماكن متفرقة من جسمه، فأحدثا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، التي أودت بحياته، وتناول المشروبات الكحولية دون ترخيص.

وقال محامي الدفاع المنتدب، إبراهيم الحوسني، إن

الواقعة، حسب التحقيقات، بدأت عندما قام المجني عليه باستفزاز المتهم الثاني، وسب أمه، ووصفها بعبارات خادشة للحياء، بعدها حدثت مشاجرة بين المتهمين الأول والثاني والمجني عليه، وتبادلوا الاعتداء فيما بينهم بالأيدي، ووجه المتهمان ضربات قوية بالأيدي للمجني عليه، نتجت على أثرها وفاته.

وطالب في مذكرة الدفاع التي قدمها إلى هيئة المحكمة أمس بتعديل القيد، وتعديل الاتهام في التهمة الأولى من القتل العمد إلى ضرب أفضى إلى الموت، والمعاقب عليه وفقاً لنص المادة 336 من قانون العقوبات، التي تنص على معاقبة المتهمين بمدة لا تزيد على 10 سنوات، على من اعتدى على سلامة جسم الغير بأية وسيلة، ولم يقصد بذلك القتل، ولكنه أفضى إلى الموت.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم - آسيويان يعتديان على صديقهما بالضرب حتى الموت في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع الامارات اليوم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الامارات اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق