اخبار الامارات اليوم - المزروعي: «الاستراتيجية الشاملة» تسهم في تفعيل دور أصحاب الهمم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد قائد عام شرطة أبوظبي، اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، أن إطلاق الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم في إمارة أبوظبي 2020-2024 تعزز من المكانة الرائدة التي حققتها أبوظبي بوصفها مدينة دامجة ومهيأة وممكنة لأصحاب الهمم، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة في توفير الحياة الكريمة لجميع أفراد المجتمع.

ولفت إلى حرص واهتمام القيادة العامة لشرطة أبوظبي على المشاركة مع مختلف الجهات الحكومية في تحقيق أهداف الاستراتيجية الرئيسة، من أجل بناء ثقافة المجتمع المبني على المنظور الحقوقي لأصحاب الهمم، وتفعيل دور أصحاب الهمم وأسرهم وتمكينهم من خلال إشراكهم في عملية التحول نحو مجتمع دامج، وخلق بيئة تتيح الوصول المتكافئ لأصحاب الهمم للحقوق والخدمات والفرص في جميع مراحل الحياة، وضمان تقديم خدمات متكاملة وذات جودة عالية في القطاعين الحكومي والخاص وتطوير إطار تنمية اجتماعية مستدامة وقائمة على البيانات والأدلة لأصحاب الهمم وأسرهم.

وأفاد بأن الدعم الذي توفره القيادة يسهم في دور كبير ومهم في تحقيق أبرز الخطوات المقبلة، التي تشمل تنفيذ 30 مبادرة خلال خمس سنوات لتوفير بيئة مناسبة تتيح الوصول المتكافئ لأصحاب الهمم للحقوق والخدمات والفرص في الصحة والرعاية الاجتماعية، والتعليم وفرص العمل والتمويل، والابتكار بما يعزز دور أبوظبي بوصفها المدينة الرائدة على مستوى العالم في تمكين أصحاب الهمم. وثمن حرص واهتمام القيادة على تمكين أصحاب الهمم، وتحقيق طموحاتهم في مجتمع متلاحم متماسك، يتساوى جميع فئاته في الاهتمام والدعم، لافتاً إلى أن شرطة أبوظبي بادرت في الاهتمام بهذه الفئة من خلال التعاون المشترك مع مؤسسة زايد العليا عبر مذكرة تفاهم جرى توقيعها أخيراً بين الجهتين في مجالات عدة لخدمة أصحاب الهمم.

وأكد الاهتمام بتوفير فرص وظيفية لأصحاب الهمم وعقد دورات في لغة الإشارة للصم تشمل التعريف بمبادئ تلك اللغة، والتعرف إلى ما يضمه قاموسها التي يتم التعامل من خلالها مع تلك الفئة، وتنفيذ الربط الإلكتروني بين «زايد العليا» و«شرطة أبوظبي» لتبادل البيانات والمعلومات بما يعزز اتخاذ القرار في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث، وتبادل الخبرات وتقديم الدعم والمساندة في مجالات التعامل مع أصحاب الهمم ولغة الإشارة وترجمتها ونشر ثقافة رياضة أصحاب الهِمم لدى منتسبيها، والمشاركة في حملات التوعية التي تنظمها أو ترعاها أو تشارك فيها المؤسسة، فضلاً عن تسهيل المشاركة في البرامج والأنشطة والفعاليات والمنافسات الرياضية ذات الصلة بأصحاب الهِمم، وتفريغ مدربين حسب نظام التفريغ للهيئة العامة للرياضة وإشراكهم في أنشطة المؤسسة الرياضية خارج الدولة، ووفق النظم المتبعة.


- تنفيذ ربط إلكتروني بين «زايد العليا» و«شرطة أبوظبي» لتبادل البيانات والمعلومات لتعزيز اتخاذ القرار في حالات الطوارئ.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق