اخبار الامارات اليوم - مدارس خاصة ترفض خصم «شهر التعليم عن بُعد» من رسوم الحافلات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد ذوو طلبة أن مدارس أبنائهم رفضت خصم قيمة الشهر الأول الذي سيتم تدريسه عن بُعد للطلبة في الصفوف من السادس حتى الـ12، من رسوم الحافلات المدرسية. كما أنها أضافت قيمة رسوم الحافلات في الفصلين الثاني والثالث إلى الرسوم المدرسية «لضمان تحصليها حتى لو تم تعليق الدراسة واستكمالها عن بُعد».

في المقابل، أكدت دائرة التعليم والمعرفة أن المدارس لن تطبق تخفيضات على رسوم الحافلات، على الرغم من التخفيض المحتمل لعدد أيام نقل الطلبة.

وتفصيلاً، أبلغ ذوو طلبة في صفوف دراسية أعلى من الصف الخامس، أحمد رفاعة، ورامي شوقي، وميلاد عطا، ومحمد كارم، وسوسن نور، « اليوم»، أن مدارس أبنائهم رفضت إجراء أي خصم على القسط الأول من رسوم الاشتراك في الحافلات المدرسية مقابل تأجيل الدوام المدرسي لمدة أربعة أسابيع والدراسة عن بُعد خلال هذه الفترة، مشيرين إلى أن «إدارات المدارس تعللت بأن تخفيض السعة الاستيعابية للحافلات بمقدار 50% يعرضها للخسائر، ولا يمكن إجراء أي تخفيض».

وتابعوا أن المدارس ضمت رسوم اشتراك الحافلات في الفصلين الثاني والثالث، إلى القسطين المتبقيين من الرسوم الدراسية، ورفضت فصلهما عن بعض، لضمان تحصيلهما مع الرسوم في حال تعليق الدوام المدرسي وتحويل الدراسة إلى نظام التعليم عن بُعد، كما حدث العام الماضي.

في المقابل، أرسلت دائرة التعليم والمعرفة رسائل إلى ذوي الطلبة دعتهم فيها للاطلاع على أحدث المستجدات الخاصة بإعادة فتح المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي، مشيرة إلى أن «المدارس الخاصة لن تطبق تخفيضات على رسوم الحافلات، على الرغم من التخفيض المحتمل لعدد الأيام التي يحضر فيها الطلبة إلى المدرسة، وهذا مرتبط بتقليل السعة الاستيعابية للحافلات بنسبة 50%».

وأكدت الدائرة أن «المدارس لا يمكنها أن تضع عبء كلفة النقل على أولياء الأمور، ولكنها قد تفرض رسوماً إضافية وفقاً لسياسة الرسوم المعتمدة من الدائرة للسنة الدراسية 21/‏‏2020»، لافتة إلى أنها تشجع المدارس على تفهم ظروف الأسر التي ليس لديها ترتيبات نقل بديلة، إلا أن قرار توفير خدمات الحافلات يعود لتقدير كل مدرسة بعد تقييم متطلبات أولياء أمور طلبتها وأخذ الموافقة من مركز النقل المتكامل.

كما أكدت الدائرة السماح باستخدام المواصلات المشتركة في ظل الأوضاع الحالية.

وقالت إن على أولياء الأمور التواصل مع المدرسة في حال كان طفلهم يتشارك السيارة مع عائلة أخرى خلال ذهابه وعودته من المدرسة، حيث ينص القرار الصادر عن النيابة العامة وشرطة أبوظبي على عدم السماح لأكثر من ثلاثة أشخاص بالاشتراك في السيارة، ما لم يكونوا من العائلة نفسها، وشريطة أن يرتدي الجميع كمامات.

وحول مطالبة المدارس لأولياء الأمور بشراء معدات وأجهزة جديدة للعام الدراسي، وما إذا كانت ستفرض الدائرة خصماً على الرسوم المدرسية لتقليل العبء المالي على ذوي الطلبة، أشارت الدائرة إلى عدم توقعها أن تطلب المدارس شراء أي معدات متخصصة ذات كلفة باهظة.

استثناء أصحاب الهمم من فحص «»

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة استثناء الطلبة أصحاب الهمم من شرط فحص فيروس «كوفيد-19».

وقالت إن «العمر المطلوب لإجراء الفحص، بالنسبة للطلبة، هو 12 سنة فأكثر. وسيدرج الطلبة في برنامج الفحص المدرسي، فيما سيستثنى من هذا الشرط الطلبة أصحاب الهمم».

وأكدت أنه ينبغي على المدارس فرض إجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، عبر استخدام أساليب سلسة (مثل اللعب) لتجنب التسبب في أي ضرر عاطفي للأطفال، مشيرة إلى أنها تشجع ذوي الطلبة على التحدث مع أبنائهم حول أهمية ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الجسدي.

وتابعت أنه يمكن إعفاء الطلبة الذين يعانون مشكلات صحية من ارتداء الكمامات، بعد تقديم شهادة طبية تثبت ذلك، حيث يمكنهم في هذه الحالة ارتداء واقي الوجه البلاستيكي.


التعليم والمعرفة:

«على أولياء الأمور التواصل مع المدرسة في حال كان طفلهم يتشارك السيارة مع عائلة أخرى في رحلة ذهابه وعودته من المدرسة».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق