اخبار الامارات اليوم - 12.8 ألف منفعة اجتماعية للمستحقين في دبي خلال العامين الماضيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت هيئة تنمية المجتمع في ، أن عدد أنواع المنافع الاجتماعية التي صرفتها للمستحقين خلال العامين الماضيين وصل إلى 12 ألفاً و889 منفعة، تضمنت إعانات مالية دورية، وتجهيز مساكن ومساعدات السكن المؤقت، وخدمات تأهيلية ودراسية لأصحاب الهمم، إضافة إلى المساعدات العاجلة.

وقال المدير التنفيذي لقطاع المنافع والتمكين المالي في الهيئة الدكتور سيد محمد الهاشمي لـ« اليوم»: إن «مجموع عدد المنافع المالية التي صرفت وفقاً للشروط المنصوص عليها في قانون المنافع المالية رقم (7) لعام 2012، وصل خلال العام الماضي إلى 6607 منافع، بينها 4275 منفعة مالية دورية تصرف شهرياً لمستحقيها، مقارنة بـ6282 منفعة اجتماعية خلال عام 2018 بينها 4505 منافع مالية شهرية».

ووفقاً للهاشمي، فقد تم صرف منفعة السكن المؤقت لـ857 مستحقاً خلال عام 2019، وكذلك 612 مستحقاً خلال عام 2018، فيما تم تقديم مساعدة تجهيز السكن لنحو 759 مستحقاً خلال العام الماضي، مقابل 542 مستحقاً خلال عام 2018.

وأفاد الهاشمي بأنه تم أيضاً تقديم 37 مساعدة دراسية لأصحاب الهمم خلال عام 2019، مقابل 21 مساعدة خلال عام 2018.

وفي رده على سؤال عن الفئات العمرية للمستحقين للمنافع والأسباب التي على أساسها تم صرفها لهم، قال الهاشمي إن أعمار تلك الفئات تراوح بين 30 و70 عاماً، وأنهم ينتمون إلى حالات اجتماعية مختلفة، كما تنطبق عليهم شروط صرف المنافع.

وعرّف الهاشمي المساعدة المالية الشهرية بأنها مساعدة تكميلية لدخل رب الأسرة تصرفها هيئة تنمية المجتمع في دبي دورياً للمواطنين المستحقين، ممن تنطبق عليهم الشروط لتلبية احتياجاتهم المعيشية الأساسية وتصرف لهم وفقاً لخط الاستحقاق المعتمد بالقانون، معدداً تلك الشروط التي تشمل أن يكون المستحق من المواطنين ذوي الدخل المحدود حاملي خلاصة قيد صادرة من إمارة دبي، والمطلقة أو الأرملة التي لديها أبناء معالون يحملون خلاصة قيد صادرة من إمارة دبي، إضافة إلى الأبناء المعالين من قبل أرملة تحمل خلاصة قيد صادرة من إمارة دبي ممن يقيمون بشكل دائم في إمارة دبي.

وتناول الهاشمي أنواع المنافع المالية التي تقدمها الهيئة للمستحقين وفق شروط ومعايير يحددها القانون، والتي تشمل المنفعة الطارئة التي تصرف نتيجة تعرض المستحق لظرف طارئ خارج عن إرادته، وينتج عنه تهديد استقراره، أو معيشته ولا تسمح أوضاعه المالية بمواجهته، مثل الحريق أو انهيار المنزل، وكذلك المنفعة المقطوعة لتجهيز مسكن وهي منفعة مالية تصرف للمستحق ممن تنطبق عليه شروط استحقاق المنافع المالية بشكل نقدي مرة واحدة فقط لتجهيز المسكن بالأثاث والأجهزة الكهربائية والتكييف، إضافة إلى منفعة السكن المؤقت التي توفر الإقامة المؤمنة في غير دور الرعاية الاجتماعية، للمستحق الذي لا يملك مسكناً أو تعرض مسكنه للضرر نتيجة ظرف طارئ يستحيل معه السكن فيه لمدة سنة واحدة قابلة للتجديد بناء على إعادة دراسة طلب المستحق، ويتم إيقاف هذه المساعدة بزوال سبب منحها.

وأشار إلى المنفعة التأهيلية لأصحاب الهمم التي توفر مساعدة نقدية مقطوعة تصرف لدعم الأسر التي لديها أشخاص من أصحاب الهمم، لدمج وتمكين هؤلاء الأشخاص من المساهمة في تسديد الرسوم التأهيلية وذلك بمقدار قيمة رسوم تلك الجهات وبحد أقصى 40 ألف درهم لكل فرد، بالإضافة الى المنفعة الدراسية لأصحاب الهمم، التي توفر مساعدة نقدية مقطوعة تصرف لدعم الأسر التي لديها أشخاص من أصحاب الهمم لدمج وتمكين هؤلاء الأشخاص من المساهمة في تسديد رسوم المدارس أو الجامعات، وذلك بمقدار قيمة رسوم تلك الجهات وبحد أقصى 40 ألف درهم لكل فرد.


«التمكين في القطاع السياحي والتجزئة»

تنفذ هيئة تنمية المجتمع عدداً من البرامج والمبادرات لتمكين المستحقين للمنافع الاجتماعية ولمساعدتهم على تحقيق الاستقلال والاستقرار المالي. وتمكنت الهيئة في أكتوبر الماضي من البدء في تنفيذ مبادرة «التمكين في القطاع السياحي والتجزئة» التي بلغ عدد المسجلين فيها 1067 من الذكور والإناث تراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً، وذلك بهدف تحقيق التمكين المالي والاجتماعي للمستحقين للمنافع المالية.

857

مستحقاً خلال عام 2019 استفادوا من منفعة السكن.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق