اخبار الامارات اليوم - طلبة جامعة أبوظبي يطورون تطبيقاً مبتكراً للحجر المنزلي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ضمن الجانب العملي والتطبيقي الذي تقدمه الجامعة لطلبتها، استطاع فريق من طلبة جامعة أبوظبي، بإشراف كادر تدريسي، من تطوير تطبيق مبتكر للحجر المنزلي، حيث تمكن الطلبة بنجاح من اختبار مهاراتهم التقنية والمساهمة في مواجهة جائحة فيروس .

ويستند التطبيق الجديد إلى مزايا الذكاء الاصطناعي وتحديد المواقع ما يمكن من الإشراف على الأشخاص المحجورين ويضمن التزامهم بالإرشادات الصادرة من الجهات المختصة.
وطور التطبيق كل من ياغي وتسنيم بسمجي، طالبات ماجستير العلوم في الهندسة الكهربائية والحاسوب في جامعة أبوظبي، وتحت إشراف الدكتور محمد غزال، رئيس القسم، حيث استفادت الطالبتان من الموارد والمختبرات التي توفرها جامعة أبوظبي لطلبتها لتعزيز مهاراتهم العملية في تخصصاتهم.

من جانبه قال عميد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي، الدكتور حمدي الشيباني: "نحرص في كلية الهندسة على انتهاز كافة الفرص التي تمكن طلبتنا من الارتقاء بمعارفهم وتعزيز مهاراتهم التي اكتسبوها في الغرف الصفية ووضعها موضع التطبيق حيثما أمكن، حيث نعتز بطلبتنا ونعمل دوماً على توفير كافة الموارد اللازمة لهم في مشروعاتهم البحثية."

من جهته، قال الدكتور محمد غزال: "أظهرت تطبيقات الحجر المنزلي وتتبع المخالطين فعاليتها في مواجهة انتشار كوفيد-19، حيث توجه جامعة أبوظبي جهود عدد من مشروعاتها البحثية نحو فهم الجائحة وتصميم التقنيات اللازمة لمكافحتها. وهنا أدعو وأشجع جميع طلبة الهندسة إلى الحصول على التدريب اللازم والمساهمة في بناء مجتمعات أكثر صحة كجزء من مسؤوليتهم كمهندسين للمستقبل."

ولعبت الطالبتان دوراً محورياً في البحث في آليات التطبيق وتطويره، حيث تعملان حالياً على ورقة بحثية توضح النتائج والخوارزميات المستخدمة في تطوير التطبيق وهو ما تتطلعان إلى استعراضه في مؤتمرات عالمية في المستقبل. وتشجع جامعة أبوظبي طلبة الدراسات العليا في كلية الهندسة على المساهمة في الجهود البحثية في وبناء اقتصاد قائم على المعرفة بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة.

وقالت الطالبة تسنيم بسمجي: "تمكنا من الحصول على خبرة هامة ومعارف كثيرة في البحث من خلال تطوير التطبيق، حيث استطعنا أن نطبق ما تعلمناه في القاعات الدراسية على أرض الواقع."

من جهتها، قالت الطالبة مها ياغي: "إن تطبيق ما تعلمته سابقاً ضمن مشروع عملي لإحداث فرق حقيقي في حياة الناس هو حلم استطعت تحقيقه من خلال هذا البحث، وأنا سعيدة جداً بحصولي على هذه الفرصة."

ويضم برنامجا ماجستير العلوم في تكنولوجيا المعلومات والهندسة الكهربائية والحاسوب مساقات تخرج متطورة في تقنيات تطبيقات الهواتف الذكية، كما تقدم جامعة أبوظبي للطلبة تدريباً عملياً كجزء من المنهاج الدراسي لحث إبداعاتهم وتعزيزها.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق