اخبار الامارات اليوم - مطابقة إلكترونية للسيرة الذاتية والوظائف الشاغرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

أفادت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بأن منصة «استقطاب» التي أطلقتها قبل أسبوع للتوظيف الذكي على مستوى الحكومة الاتحادية، ستعمل على اختيار المرشحين لشغل الوظائف في الوزارات والجهات الاتحادية، باستخدام الذكاء الاصطناعي، من خلال مطابقة إلكترونية للوظائف الشاغرة، مع السير الذاتية للباحثين عن عمل والمحملة في النظام، من دون تدخل بشري.

وكشفت الهيئة - في تقرير أصدرته أخيراً - أن الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية، استقبلت على مدى السنوات الأربع الماضية 151 ألف طلب توظيف، من خلال نظام التوظيف الإلكتروني الذكي، لافتة إلى رفع 90 ألف سيرة ذاتية لباحثين عن شواغر في القطاع الحكومي، على هذا النظام.

وتفصيلاً، أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن المنصة الجديدة التي أطلقتها الأسبوع الماضي، للتوظيف الذكي على مستوى الحكومة الاتحادية، تتضمن نظاماً معززاً بخصائص الذكاء الاصطناعي، يعمل على مطابقة الوظائف الشاغرة في الحكومة الاتحادية، مع السير الذاتية للباحثين عن عمل والمحملة في النظام.

وبحسب الهيئة يُعد النظام الجديد - الذي يحمل اسم «استقطاب» - منصة ذكية للتوظيف، تساعد الوزارات والجهات الاتحادية على اختيار أنسب المرشحين للوظائف، بالاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي، إذ تستند إلى سجل عمليات البحث والتوظيف السابقة للجهات، ويُبنى على أساسها توجهات الجهة الحالية والمستقبلية في عمليات البحث عن أنسب الموظفين، لاستقطابهم «إلكترونياً» من دون تدخل بشري.

فيما أكدت الهيئة أن نظام التوظيف الإلكتروني الذي أتاحته من خلال موقعها الإلكتروني، يعد أحد المصادر الرئيسة والمهمة التي تعتمد عليها الوزارات والجهات الاتحادية في الإعلان عن الوظائف الشاغرة لديها وتوظيف واستقطاب أصحاب الكفاءات والخبرات والمهارات.

ولفتت - في تقرير أصدرته أخيراً - إلى أنها تسعى من خلال النظام إلى توفير منظومة شبكية متكاملة لدورة التوظيف في الوزارات والجهات الاتحادية من خلال نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، حيث يعمل على أتمتة جميع مراحل عملية التوظيف في تلك الجهات، ويرمي إلى خفض تكاليف هذه العملية ويزيد من كفاءتها وسرعتها.

ووفقاً للتقرير، يتيح نظام التوظيف الإلكتروني لإدارات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية إمكانية إدارة عملية التوظيف من خلال متصفح شبكي وصفحات خدمة ذاتية بسيطة، فضلاً عن أنه يوفر الجهد والوقت على موظفي إدارات الموارد البشرية، حيث كان يتم إدخال جميع بيانات المتقدمين للوظائف من قبلهم شخصياً.

وأوضح أن نظام التوظيف الإلكتروني للحكومة الاتحادية، بات أحد المصادر الرئيسة والمهمة التي تعتمد عليها الوزارات والجهات الاتحادية في الإعلان عن الوظائف الشاغرة لديها، منوهاً برفع 90 ألف سيرة ذاتية على هذا النظام، كما استقبل 151 ألف متقدم لوظائف بالحكومة الاتحادية منذ عام 2015 وحتى نهاية العام الماضي.

وذكر أن هذا النظام يتيح مجموعة متكاملة من الخصائص لمستخدميه، أبرزها مقارنة طلبات التوظيف، وإعطاء معدلات التقييم للمتقدمين، والبحث عن مرشحين للوظائف، وإنشاء وإدارة الشواغر، والإعلان عن الوظائف الشاغرة ومراجعة وإدارة المرشحين ودعوتهم، والبحث عن عمل، والتسجيل الفوري، وترشيح أشخاص للوظائف، والتقدم للوظائف الشاغرة، بجانب التواصل الفوري مع مسؤولي التوظيف.


3 أهداف رئيسة

أشار التقرير إلى أن نظام التوظيف الإلكتروني يحقق ثلاثة أهداف رئيسة؛ الأول توظيف واستقطاب أصحاب الكفاءات، والثاني إمكانية إدارة عملية التوظيف عبر متصفح شبكي وصفحات خدمة ذاتية، بينما الهدف الثالث، توفير منظومة شبكية لدورة التوظيف في الوزارات والجهات الاتحادية، من خلال نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي».

151 ألف طلب إلكتروني للوظائف الحكومية خلال 4 سنوات

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق