اخبار الامارات اليوم - دوائر في الشارقة تكافح «كورونا» بممرات تعقيم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت دوائر حكومية في الشارقة أهمية الحفاظ على سلامة الموظفين والعاملين لديها والمتعاملين معها، خلال الأزمة الحالية التي يمر بها العالم، لافتة إلى أنها استعانت بتركيب بوابات وممرات تعقيم آمنة (ذاتية التعقيم)، في سكنات العمال والقطاعات والمواقع الحيوية، لتعقيمهم قبل الدوام وبعده، وقبل دخول السكنات والدوائر، وذلك للحد من فرص انتشار فيروس «».

وتفصيلاً، كشف مدير بلدية الحمرية، مبارك راشد الشامسي، عن مواصلة خطط التعقيم للحفاظ على صحة المجتمع وسلامته، لافتاً إلى تركيب بوابتين للتعقيم متطورتين، تعملان على رش مواد معقمة على جميع الموظفين والعمال، أثناء الدخول والخروج، خلال مباشرتهم لأعمالهم اليومية.

وبيّن أن هذا التوجه يأتي حرصاً من البلدية على ضمان سلامة موظفيها وعمالها، خلال مشاركتهم في حملات التفتيش والرقابة والتنظيف والتعقيم الوطني، ما ينعكس بدوره على صحة المجتمع وسلامته بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكد أن البلدية تعمل ليل نهار للقيام بواجبها، والوفاء بمهام أعمالها في تحقيق الرقابة والتفتيش والقيام بالأعمال، إلى جانب المشاركة في برنامج التعقيم الوطني، مشيراً إلى أن بوابات التعقيم الذاتية يستفيد منها نحو 200 عامل يومياً، بالإضافة إلى الموظفين في قطاعات التفتيش والذين يقتضي عملهم الوجود في الميدان.

من جانبها، أكدت بلدية الشارقة حرصها على سلامة جميع العمال والموظفين والمتعاملين معها، لافتة إلى أنها كانت من أولى الدوائر التي تدشن بوابات للتعقيم الذاتي للمتعاملين والموظفين والعمال في سكناتهم وللمركبات أيضاً، وذلك للحد من انتشار فيروس «كورونا» وضمن جهودها المتواصلة في التعقيم وفق توجيهات الدولة بهذا المجال.

وأكدت أنها دشنت، من خلال إدارة النقليات، ممراً لتعقيم الموظفين، ويتم من خلاله عبور الأشخاص لتعقيمهم باستخدام الرذاذ، إذ يشتمل تصميمه على هيكل معدني تمت صناعته في الإدارة، وتم تزويده بمرشات الرذاذ وخزان للمواد المعقمة ومضخة لمواد التعقيم، لافتة إلى أنها تسعى لتزويده بحساسات من مختلف الجوانب ليعمل بشكل آلي.

وبينت أنه تم تركيب هذه الممرات أيضاً قبل استئناف العمل في بعض القطاعات والإدارات الحيوية، كنوع من التدابير والإجراءات الوقائية، بما يحقق التباعد الآمن والمطلوب بين المراجعين، إضافة إلى وضع كاميرات حرارية وأجهزة كافية للتعقيم.

بدوره أكد رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، الدكتور المهندس راشد الليم، أن الهيئة أنجزت بالتعاون مع شركة متخصصة تصميم وتركيب بوابات وممرات تعقيم الموظفين العاملين بمحطات الإنتاج، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.

وأوضح أن البوابات تشتمل على أجهزة توفر تعقيماً ذاتياً خلال وقت الدخول والخروج للمبنى، وللمتعاملين المترددين على هذه المواقع ضمن خطة الهيئة في تطبيق الإجراءات الوقائية ضد جائحة «كوفيد-19» بالإمارة، ويتميز الجهاز بتوافر أجهزة استشعار عن بعد لتقليل الاستهلاك من المياه والكيماويات به، ويتم استخدام كيماويات معتمدة وغير ضارة بالصحة، ويتميز باستخدام خاصية التضبيب التي لا تسبّب أي بلل للملابس، وتضمن التغطية الكاملة داخل البوابات والممرات.

تعقيم وتطهير المركبات

أفادت بلدية الشارقة بأنها دشنت محطة لتعقيم وتطهير المركبات الخفيفة التابعة للبلدية، باستخدام مواد معاد تدويرها، ضمن أهداف الإدارة وخططها في الحفاظ على البيئة، من خلال الاستغلال الأمثل لقطع الغيار الموجودة لديها، وعمل مشروعات نوعية ابتكارية لخدمة مختلف الإدارات في البلدية باستخدام مواد صديقة للبيئة، مبينة أن هذه المحطة تعمل وفق مراحل عدة، وهي غسيل المركبة بالماء وتعقيمها وتجفيفها آلياً، وتعقيمها من الداخل في المرحلة النهائية بطريقة يدوية وفق المعايير، كما تم تزويدها بنظام آلي للتحكم في عملية التشغيل.


200

عامل يستفيدون من بوابات تعقيم بلدية الحمرية يومياً.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق