اخبار الامارات اليوم - بالفيديو .. عادات إماراتية يجب أن تتوقف في العيد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذر أطباء ومختصون من عادات إماراتية قد تتسبب في نقل عدوى "" أبرزها " العيدية، المخاشمة - تقبيل الرأس- التجمعات في المجالس- السلام بالأيدي- تبادل الطعام- التزاور العائلي"، خصوصاً في خلال عيد الفطر المبارك، وشددوا على ضرورة الاستغناء عن هذه العادات حتى انتهاء أزمة تفشي الفيروس، خصوصاً بعدما أعلنت هيئة الصحة في أخيراً عن تزايد حالات الإصابة بين المواطنين خلال شهر رمضان المبارك.

 وشدد الأطباء على ضرورة تجنب كل عادة أو ممارسة كانت متبعة بفعل العادات والتقاليد المجتمعية، أو الدينية، خلال هذه الفترة، خصوصاً مع اقتراب عيد الفطر المبارك، الذي يحفل بالكثير من مظاهر الاحتفال، التي قد يكون أغلبها سبباً في انتقال العدوى.

وكان المدير العام لهيئة الصحة في دبي حميد القطامي، قد كشف أخيراً عن رصد زيادة في عدد الإصابات بين المواطنين خلال الأسبوعين الأخيرين، تحديداً منذ بداية رمضان عازياً ذلك إلى بعض العادات المجتمعية مثل الزيارات الأسرية والتجمعات خلال  الشهر الفضيل.

وشدد استشاري الأمراض الصدرية في جمعية الطبية، الدكتور بسام محبوب على ضرورة تجنب كافة أشكال العادات التي تتيح التلامس الجسدي مثل المخاشمة، وتقبيل الرأس، والسلام بالأيدي، وتجمعات المجالس، حيث من الممكن أن تنقل جميعها الفيروس في حالة وجود شخص مصاب.

وأكد على ضرورة الالتزام بلبس الكمامات، وتعقيم الأيدي بشكل مستمر، والمحافظة على مسافة آمنة بين الأفراد.

 

من جهته حذر الاستشاري، رئيس شعبة الأمراض الجلدية الإماراتية الدكتور أنور الحمادي من الاعتماد على الحنايات الجائلات، اللاتي قد يتسببن في نقل المرض سواء من خلال أدواتهم التي تستخدم لأكثر من مرة، أو بسبب احتمالية تعاملهم مع مصابين أو مخالطين لمرضى، كذلك احتمالية إصابتهم بأمراض جلدية مختلفة بسبب اعتمادهن على الحناء السوداء التي تسبب الكثير من المشكلات.

وطالب الحمادي بضرورة بالاستغناء عن الحصول على الخدمات التجميلية في الصالونات قدر الإمكان، والقيام بها في المنزل مثل خدمات إزالة وقص الأظافر وغيرها من الخدمات التي لا تستحق المخاطرة، بالاعتماد على الآخرين للحصول عليها.

 وأكد أخصائي طب المجتمع، المتحدث الرسمي باسم جمعية الإمارات للصحة العامة، الدكتور سيف درويش أنه على الجميع تحمل المسؤولية تجاه نفسه ومجتمعه بالدرجة الأولى، والابتعاد عن كافة العادات والتقاليد التي كانت متبعة سابقاً للحد من انتشر العدوى، خصوصاً مع اقتراب عيد الفطر المبارك.

ونصح بالابتعاد عن ممارسات شراء الملابس وقياسها في المحال، واستبدالها بعمليات التسوق الإلكتروني، كذلك مقاطعة عادات الحمامات المغربية قبل الأعياد، كما كان متبع سابقاً.

وفيما يتعلق بالتواصل العائلي أكد على ضرورة الاعتماد على وسائل التكنولوجيا الحديثة للتواصل الصوتي والمرأى مع الآخرين، وتقليل الزيارات والتجمعات العائلية قدر الإمكان .

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق