اخبار الامارات اليوم - 10مشاريع «نفسية» تفوز في الدورة الثانية من حاضنة معاً الاجتماعية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية- معاً عن الفرق العشرة الفائزة بالمشاركة في الدورة الثانية من حاضنة معاً الاجتماعية. وتضمنت روّاد الأعمال الاجتماعيين الموهوبين، وأصحاب الأفكار المميزة لإيجاد حلول مستدامة للتحديات الاجتماعية المرتبطة بالصحة النفسية في أبوظبي.

وقد لاقت الدورة الثانية التي تتناول موضوع تعزيز الصحة النفسية في أبوظبي إقبالاً هائلاً، حيث تم اطلاقها تماشياً مع توجهات دائرة تنمية المجتمع في ابوظبي الرامية الى تعزيز الصحة النفسية من أجل النهوض بأسلوب الحياة وخلق حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع، وهي ضمن التحديات الاجتماعية التي حددتها الدائرة، حيث زاد عدد الطلبات المقدمة عن 260 طلب من مختلف أنحاء العالم، وسيحصل كل فريق من الفرق العشرة المتأهلة لدخول الحاضنة الاجتماعية على تمويل مقداره حوالي 200 ألف درهم من هيئة معاً.

وفي إطار البرنامج، تخضع الفرق الفائزة لتدريب شامل يتضمن ورش عمل لاكتساب المعارف الأساسية في ريادة الأعمال الاجتماعية، ويتم استعراض مجموعة من النماذج لمساعدتهم على تصميم أعمالهم، والتعرف على الطرق لجذب العملاء وكيفية التعامل معهم، لتطوير أعمالهم على نحو مستدام.

وتعمل حاضنة معاً الاجتماعية على تقديم الدعم اللازم والمتخصص لتطوير الأفكار لتصبح مشاريع مستدامة، من خلال توفير الإرشادات والأدوات اللازمة لتحقيق النمو مثل الدعم المادي والمعنوي، وتأمين دعم الخبراء والمختصين للإرشاد والتوجيه، كما يوفر برنامج الحاضنة للفائزين فرصاً فريدة وقيمة للتواصل وبناء العلاقات مع الأفراد من خارج إطار البرنامج، كالمستثمرين وقادة القطاع الثالث وكبار الشخصيات وصناع القرار في مجالات متخصصة على الصعيد المحلي والعالمي.

من جانبها، قالت مدير عام هيئة معاً، سلامة العميمي: «تعد الصحة النفسية من المواضيع الحيوية المحورية ومن المشاكل المهمة التي يعاني منها الكثيرون بمختلف المراحل العمرية. وانطلاقاً من تصنيف أبوظبي ضمن المدن الأفضل حول العالم للحياة والعمل، يدفعنا لبذل المزيد من الجهود في سبيل مواجهة المشاكل الاجتماعية وإيجاد الحلول المبتكرة الملائمة لها، أشعر بالسعادة لاختيار 10 حلول مميزة ستلعب دوراً إيجابياً في دعم الصحة النفسية لسكان العاصمة في أبوظبي».

وأضافت: «أظهر رواد الأعمال المشاركين في هذه الدورة حماسة ورغبة بالتعلم لتطوير أفكارهم، ولمست التزامهم بتقديم حلول مبتكرة لمواجهة واحدة من أهم التحديات الاجتماعية. وأنا واثقة بأن الإصرار والمواظبة للوصول إلى النجاح يولد أفكار إيجابية فعالة تغير مسار حياة الكثير من الأفراد وتقودها للأفضل».

الفرق الفائزة
• شالا أونلاين Shala Online: منصة بث -حسب الطلب- تعالج مشاكل الصحة البدنية والنفسية من خلال تقديم دروس اليوغا برامج التأمل المتطورة عبر الإنترنيت باللغتين العربية والإنجليزية.
• الصحة النفسية AE: منصة مشتركة توفر سبل الوصول للخدمات والمعلومات والموارد لرفع مستوى الوعي بقضايا الصحة النفسية وتضييق نطاق المشاعر والأحاسيس السلبية، تستهدف شريحة طلبة الجامعات بالإضافة لاستضافة جلسات مجموعات الدعم الأسبوعي.
• نفس: تطبيق جوّال مبتكر يقدم فرصة الوصول لنماذج قياسية متنوعة بالعلاج النفسي للمتحدثين بالعربية، والباحثين عن السبل الأفضل لتعزيز صحتهم النفسية من خلال إدارة التوتر والقلق بتكلفة معقولة.
• همة (HIMMA): خدمة موجهة لشريحة الفتيات ضمن الفئة العمرية من 13 حتى 17 سنة لتطوير قدراتهن في مواجهة التحديات المستقبلية، من خلال ورش العمل التعليمية ووسائل تطوير العلاقات الرئيسية.
• امسك مظلتيHold My Umbrella: منصة تدريب تكنولوجية تعالج المشاكل التي يتعرض لها مقدمو الرعاية لمرضى الصحة النفسية، من خلال تزويدهم بالتدريب ومجموعة الأدوات الشارحة للاضطرابات النفسية الشائعة، وإعطائهم إرشادات يومية عن طريق ربطهم بمجموعة من الأخصائيين الاجتماعيين وعلماء النفس والأطباء النفسيين.
• صديق العائلة: مجموعة مبسطة من الخدمات والمبادئ التوجيهية التي طورها الأخصائيون الاجتماعيون لتمكين أفراد الأسرة من متابعة خطة العلاج مع من يعاني من مشاكل في الصحة النفسية بعد مغادرة المصحة العلاجية.
• مجموعة كتب حمدة وحمد الكوميدية: سلسلة من الكتب المصورة للأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 16 عامًا المعدة بناءً على مناقشات مع الشباب خلال ورشة عمل للتعرف على احتياجاتهم واهتماماتهم لرفع مستوى الوعي في مجال بالصحة النفسية.
• تفكير الأقران Peer-Minded: مبادرة يقودها الشباب لتقديم الدعم لأقرانهم من نفس الفئات العمرية عبر توفير بيئة ملائمة للحوار. تهدف لخلق ثقافة وقائية ومناقشة مواضيع الصحة النفسية.
• النجوم الإرشادية: حلول عبر الإنترنت موجه للآباء الجدد لتحسين حالتهم النفسية والتعرف على كيفية التعامل مع اكتئاب ما بعد الولادة والتعب والإرهاق الناتج عن خوض تجربة الأبوة للمرة الأولى.
• بسرن لايفBessernlife: منصة عبر الإنترنت يتم الاشتراك فيها شهرياً بأسعار مناسبة، موجهة لموظفي الشركات تجمع بين التعلم والدعم الشخصي من قبل مدرب متخصص، لمعالجة مشاكل الإرهاق.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق