اخبار الامارات اليوم - متعافٍ من «كورونا»: الاختلاط ببائعي الشاي سبب إصابتي بالفيروس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال المواطن علي محمد المري (18 سنة)، إن حبه لشرب «شاي الكرك»، وتدخينه للسجائر، تسببا في إصابته بفيروس «» المستجد، كونه لم يأخذ الإجراءات الاحترازية بجدية.

وأوضح، لـ« اليوم»، أنه لم يهتم بالإجراءات الوقائية من فيروس «كورونا»، لأنه قليل الخروج من المنزل، ولا يختلط بأحد، ومحافظ على التباعد الاجتماعي، إلا أن عشقه اليومي لشاي الكرك وخروجه من البيت لشرائه وتدخينه للسجائر، سبب إصابته بالفيروس، نتيجة التلامس المباشر مع بائعي الشاي في الكافتيريات دون ارتدائه الكمامات والقفازات.

وتابع: «كنت أعتقد أن التباعد الاجتماعي كافٍ للوقاية من الفيروس، دون ارتداء الكمامات والقفازات، التي كنت أعتبرها غير ضرورية»، مضيفاً: «في 30 مارس الماضي، أصبت بسعال وشعرت بالاختناق في الليل من شدته، حيث ذهبت إلى المستشفى وأبلغتهم بحالتي، فتم إجراء مسحة طبية، وبعد أيام عدة طلب مني الأطباء زيارتهم في المستشفى، وظهرت النتيجة إيجابية، واتخذوا الإجراءات الطبية اللازمة، وطلبوا مني البقاء بالحجر المنزلي مدة 14 يوماً، والإكثار من تناول الفيتامينات والسوائل والعصائر الطازجة».

وأشار أنه فور تشخيص حالته بـ «كورونا»، تم إجراء مسحة طبية لأفراد أسرته، للتأكد من عدم إصابتهم، حيث ظهرت جميع نتائج الفحص سلبية.

وأضاف أن والدته اعتنت به جيداً، وقامت بتجهيز غرفته للبقاء بها، وتزويده عن بُعْد بالعصائر الطازجة والوجبات الصحية، مضيفاً أنه توقف عن التدخين خلال فترة الإصابة، من أجل تفادي تدهور حالته الصحية.

وأكمل المري: «بعد مرور 14 يوماً في الحجر الصحي، تواصل معي الأطباء وطلبوا مني مراجعة المستشفى، حيث تم حجزي مدة أربعة أيام لإجراء المزيد من الفحوص الطبية، ومنها مسحة طبية يومياً، وتخطيط للقلب وأشعة للصدر، وأعطوني دواء الهيدروكلوروكين كعلاج من الفيروس».

وتابع: «بعد أربعة أيام من تناول العلاج، تم أخذ مسحة طبية وظهرت النتيجة سلبية، وطلبوا مني العودة للبيت والالتزام بالحجر الصحي المنزلي مرة ثانية مدة 14 يوماً، للوقاية من الفيروس وعدم نقل العدوى إلى الآخرين».

وذكر أنه بعد قضائه فترة الحجر الصحي الثانية، ذهب إلى مركز المسح الوطني، حيث ظهرت نتيجة المسح سلبية خلال أول أيام شهر رمضان.

وقال إنه لم يكن يعتقد للحظة أنه سيصاب بـ«كورونا»، لأنه لا يحب الخروج والاختلاط بالآخرين، داعياً المواطنين والمقيمين إلى عدم الاستهانة بالإجراءات الوقائية، والقوانين التي وضعتها الدولة، والالتزام بارتداء الكمامات والقفازات لتجنب الإصابة بفيروس «كورونا».


المتعافي: «أدعو المواطنين والمقيمين إلى عدم الاستهانة بالإجراءات الوقائية، التي وضعتها الدولة».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق