اخبار الامارات اليوم - تجمع عائلي يصيب 30 شخصاً بـ «كورونا».. بينهم طفل عمره شهران

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقدت حكومة الإحاطة الإعلامية الدورية رقم 24، للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس المستجد في الدولة (كوفيد-19)، أعلنت خلالها المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، أن الاستهانة بخطورة وباء كورونا المستجد، وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، تسببا في إصابة 30 شخصاً من عائلتين، أقامتا تجمعاً عائلياً، ومن بين الحالات طفل لم يتجاوز عمره الشهرين، وعدد من كبار السن.

وأفادت الشامسي، خلال الإحاطة، بقيام الجهات الصحية في الدولة بإجراء 25 ألفاً و573 فحصاً جديداً، للكشف عن إصابات فيروس كورونا، نتج عنها رصد وتسجيل 546 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لجنسيات مختلفة، تم عزلها وتتلقى العلاج حالياً، ليبلغ بذلك عدد الحالات التي تم تشخيصها 15 ألفاً و737 حالة إصابة حتى الآن، فيما تماثلت 206 حالات جديدة للشفاء، حيث تعافت تماماً من أعراض المرض، بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، ليبلغ بذلك عدد حالات الشفاء حتى الآن 3359 حالة، كما تم الإعلان عن 11 حالة وفاة جديدة من جنسيات مختلفة نتيجة مضاعفات ارتبطت بأمراض مزمنة، ليصل بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 157 حالة، ليصبح بذلك عدد الحالات التي مازالت تتلقى العلاج 12 ألفاً و222 حالة.

وأكدت استمرار جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في مكافحة فيروس كورونا، وتوسيع وزيادة نطاق الفحوص الاستباقية، بهدف الكشف المبكر عن المصابين، وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، والمخالطين لهم وعزلهم، مشيرة إلى أن أبطال خط الدفاع الأول في مختلف الجهات الصحية يواصلون العمل على مدار الساعة، لحماية المجتمع.

وقالت الشامسي: «منذ بداية شهر مايو الجاري وحالات التعافي في تزايد والحمد لله، وقد وصل المتوسط اليومي لحالات الشفاء خلال الستة أيام الماضية إلى 155 حالة شفاء، وذلك يؤكد أن التزامنا بالأفعال وليس بالأقوال، ولا قيمة لأي شيء إن لم نحمِ أحبابنا الذين منهم آباؤنا وأمهاتنا وكبار مواطنينا، فالأمر مرهون بمدى التزامنا بحمايتهم، خصوصاً أنهم فئة تتعرض للإصابة بشكل أكبر من غيرهم».

وأضافت: «التزامنا جميعاً واجب وطني، يساعدنا على تجاوز هذه المرحلة، وهو امتداد لما تقوم به كل القطاعات في الدولة، وما قمنا به جميعاً طوال الفترة الماضية، ويجب أن يستمر دون تساهل أو مخالفة التعليمات والإجراءات».

وأشارت إلى أن الجهات ذات الاختصاص في الدولة قررت أن دخول مراكز التسوق والجمعيات و«السوبر ماركت» وجميع متاجر التجزئة خارج مراكز التسوق غير مسموح به للأطفال دون سن الـ12 عاماً، وللأشخاص فوق 60 عاماً، حفاظاً على سلامتهم وصحتهم، في إطار الاشتراطات الوقائية والاحترازية الخاصة بإعادة فتح المراكز التجارية بالدولة، مشددة على ضرورة التزام الجميع وتعاونهم.

• 155 حالة، متوسط الشفاء اليومي من فيروس «كورونا».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق