اخبار الامارات اليوم - كسوة واجهة برج بالشارقة سبب انتشار السريع للنيران فيه

0 تعليق ارسل طباعة

كشف رئيس المختبر الجنائي في شرطة الشارقة العميد أحمد حاجي السركال، عن سبب انتشار الحريق في واجهة البرج السكني بشكل سريع الذي احترق يوم أمس في منطقة النهدة بالإمارة، مشيراً إلى أن البرج بني قبل نحو 15 عاماً ويعتبر قديماً إلى حد ما، مبيناً بأن المادة المستخدمة في بناء كسوة وواجهة هذا البرج مكونة من «كلادينج» التي تم حظر استخدامها في عام 2016، وتم تغيرها ببعض الأبراج والبنايات السكنية ولكن هذا البرج لم يتم تغيرها.

ولفت إلى أنه جاري التنسيق بين الجهات المختصة بالإمارة والملاك وأصحاب العقارات لتغيير الواجهات القديمة «كلادينج» التي بنيت قبل عام 2016 بأخرى جديدة لمنع انتشار الحرائق في حال حدوثها، مشيرا إلى أن معظمهم استجابوا للمبادرة وتم تغيير الكثير من كسوة الأبراج بالإمارة.

وأوضح إلى أن فرق الدفاع المدني بذلت جهود كبيرة بالتعاون مع الفرق الأمنية بالشرطة والجهات المختصة لإطفاء النيران والحد من انتشارها للبنايات المجاورة، مشيراً إلى أنه تابع واقعة الحريق لحظة بلحظة مع الفرق الأمنية والمعنية بالإمارة عبر غرفة العمليات، وتم استخدام طائرات مسيرة لمسح البرج والتأكد من إخماد النيران في جميع الطوابق. 

وأشار إلى أن البناية تتكون من 49 طابقا، والواجهة الأمامية اشتعلت بشكل كامل بسبب المادة التي تم استخدامها في البناء قديماً «اكلادينج»، لافتاً إلى أن الحريق استغرق نحو ثلاث ساعات حتى تم السيطرة عليه، وكان هناك حطام وكتل نارية تسقط من الواجهة بالبرج، ولكن بفضل الله وجهود الفرق تم السيطرة عليها، ويعود ذلك لخبرتهم وكفاءتهم الكبيرة التي يتمتعون فيها والحوادث المشابهة التي تعاملوا معها بالماضي.

وبين أن البرج يتكون من أكثر من 328 شقة سكنية بالإضافة إلى الطوابق المخصصة للمواقف، ويعد من أكبر الأبراج بالإمارة، مشيراً إلى أن الحريق لم ينجم عنه إصابات بليغة أو وفيات، وجاري العمل من أجل معرفة ملابسات الحريق وأسبابه ولكن يحتاج الأمر لبعض الوقت حتى يتم تحديد السبب الرئيسي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق