اخبار الامارات اليوم - 3 إجراءات تحد من الإصابة بـ«كورونا» بنسبة تتجاوز 90%

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شدد أطباء مختصون على ضرورة التزام أفراد المجتمع بثلاثة إجراءات أساسية تقلل من احتمالية نقل العدوى بنسبة أكثر من 90%، خصوصاً مع اتجاه الدولة للفتح التدريجي للأنشطة التجارية، تتمثل في «ارتداء الجميع للكمامات، والتباعد لمسافة لا تقل عن مترين، ونظافة الأيدي وتطهيرها باستمرار»، وأكدوا أن الالتزام بها سيحد من انتشار الوباء، وسيمكن الجميع من ممارسة أعمالهم بشكل طبيعي.

وأكدت استشاري الصحة العامة في هيئة الصحة بدبي الدكتورة هند العوضي، أن تلك الإجراءات واجب على أفراد المجتمع الالتزام بها، وضرورة ارتداء الجميع للكمامة، سواء كانوا مصابين أو أصحاء، وكذلك التباعد لمسافة تقدر بنحو مترين على الأقل، والحرص على نظافة الأيدي بشكل مستمر.

وذكرت أن الالتزام بهذه الإجراءات الثلاثة من شأنه الحد من احتمالية الإصابة بفيروس المستجد، بنسبة تتجاوز 90%، الأمر الذي يحقق نسبة أمان عالية لكل أفراد المجتمع.

وقال استشاري الأمراض الصدرية الدكتور شريف فايد، إن «الكمامة بدورها تمنع خروج الفيروس من الشخص المصاب سواء عبر الفم أو الأنف إلى الوسط المحيط، في حين يقضي غسل وتطهير الأيدي المستمر بالمعقمات على أي فيروسات أو ميكروبات قد تكون عالقة من الأسطح أو غيرها من الأشياء التي يلمسها الإنسان، كذلك يضمن التباعد مترين على الأقل بين الأشخاص عدم انتقال الفيروس من خلال الهواء».

وأكد أن التزام كل أفراد المجتمع بهذه الإجراءات يرفع نسب الوقاية من الوباء لأكثر من 90%، كذلك يضمن بيئة آمنة يمكن للجميع معاودة نشاطهم الاقتصادي بعد الالتزام بها.

من جهته أفاد استشاري الأمراض الصدرية في جمعية الطبية، الدكتور بسام محبوب، بأن الحرص على ابتعاد الأشخاص عن بعضهم مسافة مترين إلى ثلاثة أمتار، ونظافة الأيدي، هما أكثر طرق الأمان ضد الوباء، إضافة إلى استخدام الكمامات، مشيراً إلى أن نسبة الوقاية باستخدام الكمامة العادية تصل إلى نحو 60%، فيما يوفر القناع N95 نسبة وقاية لأكثر من 90%.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق