اخبار الامارات اليوم - حمدان بن محمد: نحن على أتم الاستعداد.. ولدينا مخزون استراتيجي من السلع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال سمو الشيخ حمدان بن آل مكتوم، ولي عهد رئيس المجلس التنفيذي: «نحن على أتم الاستعداد ولدينا مخزون استراتيجي من السلع ذات القيمة الغذائية العالية، في الوقت الذي تمس تداعيات فيروس جميع القطاعات الحيوية وتهدّد الأمن الغذائي للدول حول العالم، ونضع احتياجات المواطنين والمقيمين في إمارة دبي في مقدمة أولوياتنا، ولدينا فرق متخصصة تعمل على مدار الساعة لمواجهة تداعيات الأزمة الحالية».

جاء ذلك، خلال ترؤس سموه اجتماع المجلس التنفيذي لإمارة دبي أمس عن بُعد، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، وبمشاركة أعضاء المجلس.

واطلع المجلس التنفيذي خلال الاجتماع على خطط عمل لجنة دبي للأمن الغذائي، والتي اشتملت على الفرص والتحديات الخاصة بإمارة دبي وفقاً للتوجهات الاستراتيجية للأمن الغذائي الوطني لتسهيل تجارة الغذاء وتنويع مصادر الاستيراد، وتعزيز الإنتاج المحلي، والحد من الفقد والهدر، وتعزيز سلامة الغذاء ونظم التغذية، إلى جانب تعزيز قدرة القطاع على مواجهة الأزمات.

ووجه سمو ولي عهد دبي خلال الاجتماع بتكثيف الجهات الحكومية المعنية من جهودها لضمان تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في ما يتعلق بشؤون الأمن الغذائي وتعزيز قدرة أفراد المجتمع كافة على الوصول إلى الطعام، علاوة على توفير السلع بأسعار مناسبة.

ووجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتوفير الدعم الكامل لعمل لجنة دبي للأمن الغذائي وتطبيق ما يلزم لضمان النتائج، قائلاً: «إحداث نقلة نوعية نتجاوز من خلالها هذه الظروف الاستثنائية، أمر قائم على التعاون بين جميع الجهات والهيئات والمؤسسات في إمارة دبي وعلى مستوى الدولة بهدف إدارة ملف الغذاء على النحو الأمثل، وعلينا وضع رؤية مشتركة للتحديات التي نواجهها على أرض الواقع».

وتشير الإحصاءات والأرقام إلى عدم تأثر مخزون الإمارة الاستراتيجي، مع ضمان الإمداد المتواصل للسلع الغذائية من أسواق عالمية عدة، ذات القيمة الغذائية العالية بأسعار مناسبة في كل الأوقات والظروف لكل أفراد المجتمع.

وتم تحديد قائمة السلع الغذائية الرئيسة بناءً على أربعة معايير أساسية تمثلت في السلع ذات القيمة الغذائية العالية وتقدم وجبة صحية ومتكاملة لكل أفراد المجتمع، إلى جانب أهمية السلعة بالنسبة للمستهلكين، واختيار السلع ذات الطلب والاستهلاك العالي والمستمر وتحقيق التوازن بين عدد السلع والاحتياجات الأساسية للمستهلك، إضافة إلى اختيار السلع التي لا يتوافر لها بديل آخر وتستخدم كمادة أولية لإنتاج أطعمة أخرى، وأخيراً وجود احتمال لعدم توافر السلعة بسبب الاعتماد الكلي على الاستيراد أو احتمالية انخفاض الإنتاج المحلي.

ولي عهد دبي:

• «نتجاوز الظروف الاستثنائية برؤية مشتركة، وتعاون تام بين الجهات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع».

• «لدينا فرق متخصصة تعمل على مدار الساعة لمواجهة تداعيات الأزمة الحالية».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق