اخبار الامارات اليوم - صفر حالات عنف أسري أو شكاوى إيذاء خلال الحجر المنزلي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت هيئة تنمية المجتمع في عدم رصد أي حالات او مشكلات ناتجة عن العنف الأسري خلال فترة الحجز المنزلي المطبق للحد من انتشار فيروس المستجد، كما اشارت الى المتابعة الحثيثة لأحوال الأطفال مجهولي النسب المحتضنين من قبل عدد من الأسر ، وذلك في ردها على سؤال لـ " اليوم" عن عدد الشكاوى التي تلقتها من نساء او أطفال تعرضوا خلال فترة الحجر المنزلي للعنف، الذي وجهته للهيئة في أعقاب كشف التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية عن ارتفاع ملحوظ في نسبة الايذاء والعنف المنزلي على مستوى العالم خلال فترة العزل الذي طبق عالميا، وأجبر كل أفراد الأسرة على البقاء في بيوتهم للحد من انتشار الفيروس.

وأكدت الهيئة انها لم تتعامل مع أي حالات عنف منزلي او أسرى خلال فترة الالتزام الكلي في المنازل، وأنها لم ترصد أي أفعال او ظواهر تشير الى ذلك، كما لم تتلقى أي شكاوى بهذا الصدد.

أما في ردها على استفسار حول الإجراءات التي اتبعتها الهيئة لحماية الفئات الاكثر تضررا من جراء الاجواء السلبية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا والاجراءات المتخذة للوقاية منه، وتحديدا فئة الأطفال مجهولي النسب المحتضنين من قبل عدد من الأسرة، فأفادت الهيئة أن الفريق المختص كثف من متابعته للأطفال المحتضنين عبر كل الوسائل وذلك لضمان سلامتهم، كما شدد التأكيد على الأسر بوجوب الالتزام بتعليمات وزارة الصحة ووقاية المجتمع ضمانا لأمن الأطفال المحتضنين وسلامتهم وحمايتهم من كل أنواع المخاطر.

وتابعت الهيئة ان الفريق المختص بمتابعة الأطفال المحتضنين يتولى الوقوف على شؤونهم بشكل متواصل في مختلف الظروف الطبيعية والطارئة، حيث من مهامه متابعة الطفل بشكل دوري بالتنسيق مع الحاضن أو بشكل مفاجئ، هاتفيا أو مكتبيا أو ميدانيا، وتتضمن محاور المتابعة الجانب الاجتماعي والنفسي والتربوي والتعليمي والصحي وغيره.

وأشارت الهيئة كذلك الى تنظيم ورشة لـ " التقارب العاطفي" بين أفراد الأسرة ضمن تطبيق برامج الدعم الاسري التي تطبقها الهيئة لتخفيف العبء النفسي والمعنوي الذي تتعرض له الأسر بغض النظر عن حجم امكانياتها واحتياجاتها ونوع التحديات التي تواجهها.

يذكر أن الهيئة قد أعلنت الشهر الماضي عن إطلاق دبي لخط ساخن موحد للإبلاغ عن حالات الإساءة والايذاء ضد افراد الاسرة سواء من النساء أو من الأطفال أومن أصحاب الهمم، والذي تزامن ايضا مع مطالبة عالمية لحماية المرأة والطفل من العنف خلال التزامهم المنازل للوقاية من كورونا.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق