اخبار الامارات اليوم - عامل نظافة يحتال على بنك بالتواطؤ مع موظف في الداخل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قضت محكمة الجنايات في بالحبس عام والإبعاد بحق ثلاثة متهمين، اثنين منهم حضورياً والثالث غيابياً، بتهمة تزوير محررات رسمية نفذوا بواسطتها عملية احتيال على أحد البنوك في الدولة وحصلوا على بطاقتين ائتمانيتين ثم استولوا على 62 ألف درهم من رصيدهما.

 

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن أحد المتهمين موظف بالبنك تواطأ في استخراج 11 بطاقة ائتمانية لعملاء ينتمون إلى دائرة حكومية واحدة، وتبين لاحقاً أنهم لا ينتمون إلى تلك الجهة واستخدموا بدورهم وثائق مزورة للاحتيال على البنك، ومن بينهم المتهم الاول في هذه القضية وهو عامل نظافة، ادعى في التحقيقات أنه تعرض للاستغلال من المتهم الثالث في القضية واعطاه بطاقة هويته لأنه كان مديناً له بألف درهم، ولم يتوقع أن تستغل هويته في الاحتيال على البنك باسمه.

 

وتفصيلاً، قال المدير الإقليمي بالبنك المسؤول عن الحد من المخاطر المالية إن المتهم الأول «عامل نظافة» تقدم بطلب فتح حساب لدى البنك والحصول على بطاقتي ائتمان، وقدم الوثائق المطلوبة لمتهم آخر موظف بالبنك، وشملت تلك المستندات شهادة راتب منسوب صدورها إلى هيئة الصحة في دبي، وعلى هذا الأساس تم فتح حسابي وإصدار بطاقتي ائتمان بقيمة إجمالي 80 ألف درهم، وسحب منهما 62 ألف درهم، ولم يقم بسداد الأقساط المستحقة على البطاقتين.

 

وأضاف الشاهد أن البنك خاطب هيئة الصحة للتحقق من المتهم، وكانت المفاجأة أن الهيئة لا تعرف عنه شيئاً، وأن شهادة الراتب غير صحيحة، وكذلك بقية المستندات التي قدمها مثل كشف حساب منسوب لبنك آخر، وقسيمة الإقامة وبطاقة الهوية.

 

وأوضح أنه بناء على إفادة الموظف المتهم فإنه استلم تلك المستندات من المتهم الأول «عامل النظافة» في مواقف هيئة الصحة، واطلع على أصل جواز السفر والهوية، وقام بختم شهادة الراتب وكشف الحساب بختم البنك بما يفيد بأنه أطلع على الأصل كذلك، لافتاً إلى أن الموظف سهل عملية الاحتيال إذ ختم الاوراق بما يفيد حضوره توقيع المتهم الأول عليها.

 

وأشار إلى أن من المفترض في الإجراءات الطبيعية أن يوقع المسؤول المباشر عن الموظف المتهم، بما يفيد استيفاء الأوراق المطلوبة، معرباً عن اعتقاده بأنه تم التحقق بالشكل المطلوب من صحة المستندات التي قدمت لإصدار المعاملة، لافتاً إلى الموافقة عليها في النهاية وإرسال البطاقتين على صندوق أمانات خاص بشركة توصيل، وإرسال الرقم السري لهذا الصندوق على هاتف المتهم الأول.

 

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إنه كلف بالتحقيق مع المتهم الأول «عامل» نظافة وأفاد خلال استجوابه بانه لم يقدم أي معاملة للحصول على بطاقات ائتمانية من البنك، وكل ما فعله هو تسليم بطاقة هويته إلى المتهم الثاني الهارب كونه اقترض منه مبلغ ألف درهم ولم يستطع ردها له، فطلب منه بطاقة هويته كضمان.

 

وأضاف الشاهد انه كلف كذلك باستجواب متهم آخر وهو موظف البنك، وتبين انه اصدر 11 بطاقة ائتمانية بعملاء بالطريقة ذاتها بمستندات مزورة، كما ثبت أنه حصل على المستندات وتوقيع المتهم الأول.

 

وبعد النظر في الدعوى قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس المتهمين الثلاثة، عاماً بالإضافة إلى غرامة 62 ألف درهم والإبعاد.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق