اخبار الامارات اليوم - هل عاد فيروس كورونا لمتعافين في الإمارات؟ .. "الصحة" توضح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الدكتورة فريدة الحوسني، عدم رصد أي حالات في الإمارات أُصيبت بفيروس مرة أخرى بعد شفائها، لافته إلى أنه تم بالفعل تسجيل حالات في العالم أصيبت مرة أخرى بعد تعافيها من المرض، وقد يعود ذلك إلى عدم شفائها كليًا أول مرة، أو عدم إجراء فحوصات كافية لها قبل خروجها من المستشفى.

وحول الإجراءات الخاصة بمتابعة المتعافين من فيروس كورونا، أكدت الحوسني أنه تم التعميم على كافة المنشآت الصحية في الدولة، وكإجراء احترازي ووقائي بعدم خروج أي مصاب بالمرض من المستشفى إلا بعد التأكد تماماً من شفائه، وعدم وجود أي أعراض لديه، مشيرة إلى أن الإجراء الصحي المعتمد بعد خروج المريض هو البقاء في المنزل لمدة 14 يوم بعد فترة العلاج، والعمل عن بعد، وعدم الخروج أو الاختلاط بالآخرين.

وقالت: "من الضروري لأي شخص متعافي عندما تظهر عليه أية أعراض تنفسية أو حرارة بعد خروجه من المستشفى التواصل مع الجهات الصحية، ومراجعة أقرب مركز صحي للكشف وإجراء الفحوصات اللازمة"، مشيرة إلى أن ما تم تداوله في التقارير العالمية حول عودة المرض هي حالات لم تتماثل للشفاء بشكل كامل، وخرجت من المستشفى، مما ساعد في تنشيط دورة الفيروس مجدداً، وأن الأمر متعلق بدقة الفحص في المستشفى، أو عدم إعادة الفحص أكثر من مرة، مع التأكد من التعافي من كل الأعراض، وتكرار الفحص مرتين كحد أدنى، ولهذا القطاع الصحي في دولة الإمارات حريص على اتباع اجراءات الفحص الدقيق، واتباع بروتوكول معتمد للتأكد من تعافي المصاب بشكل كامل قبل خروجه من المستشفى.

وأرجعت الحوسني، ارتفاع حالات الشفاء بين المصابين إلى أن أغلب الحالات البسيطة التي تشافت في الدولة، اتبعت عدداً من السلوكيات الصحية اليومية، في مقدمتها خمسة أنشطة شملت القيام بممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي صحي لتقوية الجهاز المناعي، والمحافظة على الوزن المثالي، والامتناع عن التدخين، بالإضافة إلى الحالة النفسية للمريض حيث إن الجانب النفسي، والممارسات الصحية تساعدان في رفع المناعة ومقاومة الأمراض، وبالتالي تسهمان في تسريع عملية التعافي من المرض.

وحذرت الحوسني، من الإهمال في رصد أي تغيير في درجة حرارة الجسم، مشيرة إلى أهمية الكشف الدوري لدرجات الحرارة في المنزل، وعلى جميع أفراد الأسرة، وقيام كل من يعاني ارتفاعاً في درجة حرارته بالتواصل مع أقرب مركز أو مستشفى للكشف، أو الذهاب إلى مراكز الفحص من خلال المركبات المنتشرة في كل إمارات الدولة.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق