اخبار الامارات اليوم - حبس امرأة لتورطها في استدراج عامل وسرقته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قضت محكمة الجنايات في بحبس امرأة من جنسية دولة إفريقية سنة والإبعاد، بعد تورطها في استدراج عامل وسرقة مكافأة نهاية خدمته، بعد ممارسة الجنس معه، بالتعاون مع رجل آخر.

وقال المجني عليه، في تحقيقات النيابة العامة، إن المكان الذي كان يعمل به استغنى عن خدماته، ومنحه مكافأة نهاية الخدمة التي قسمها إلى نصفين وأخفاها في جيب بنطاله، وأثناء سيره مع صديق له في منطقة أبوهيل شاهد المتهمة تقف أمام المنزل التي تسكن به، وعرضت عليه الدخول إلى وكر تدار فيه أعمال الدعارة.

وبعد انتهائه معها، اتجه إلى مكان ملابسه ولاحظ أن جيوب البنطلون بارزة إلى الخارج، واكتشف سرقة نصف نقوده، فسأل المتهمة إلا أنها أنكرت علاقتها بما حدث، فصرخ عليها، وظهر شخص من الجنسية ذاتها ووجه إليه لكمة مباشرة في وجه، فاستدعى المجني عليه صديقه، لمساندته لكن ظهر شخص ثالث وطلب منه أن يغادر في هدوء وينسى كلياً موضوع النقود، فرفض وطلب من زميله الاتصال بالشرطة، ودار شجار في المكان ثم فر جميع المتهمين عدا المرأة المتهمة ورجل آخر.

من جهته، قال صديق المجني عليه إنه كان معه في الطريق، وطلب منه انتظاره لحين عودته، وبعد فترة من الوقت استغاث به، فتوجه الشاهد سريعاً إلى الداخل وشاهد شخصين يعتديان على صديقه، فيما كانت المتهمة تكتفي بالمشاهدة، فتدخل لفض الشجار وطلب منهما إعادة أموال صاحبه لكنهما أنكرا سرقتها، وحينما حضرت الشرطة فر المتهمون عدا واحد ادعى أن صديقه اقتحم المكان واغتصب المرأة وهذا غير صحيح.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إنه انتقل إلى مكان الواقعة بعد تلقي بلاغ، وسمع روايات متضاربة من الطرفين، فذكرت المرأة في البداية أن المجني عليه اقتحم غرفتها واغتصبها، ثم عدلت عن ذلك وأفادت بأنها اتفقت معه على ممارسة الجنس ثم اختلفا في السعر، فتشاجرا وهب قريب لها لمساعدتها، فيما أكد المجني عليه تعرضه للسرقة في المكان، ومشاهدته لشخص يسحب بنطلونه أثناء وجوده مع المرأة.

وقضت محكمة الجنايات في دبي بحبس المرأة عاماً والإبعاد، فيما قضت بعدم الاختصاص في تهم أخرى وجهت لضحية السرقة الذي اتهم بهتك العرض بالرضا، وكذلك متهمون آخرون.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق