اخبار الامارات اليوم - "التربية" توضح خطوات تطبيق "التعليم عن بعد" وتحدد موعد التطبيق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أطلقت وزارة التربية والتعليم مبادرة "التعليم عن بعد" لمواجهة الأزمات والكوارث الطبيعية التي يمكن أن تواجه تحقيق متطلبات المدرسة الإماراتية، مشيرة إلى أن "التعلم عن بعد" هو أسلوب من أساليب التعلم الذاتي، الذي يؤدي إلى تعزيز نظام التعليم المفتوح والتعليم المستمر، وحددت الوزارة عدة خطوات لتنفيذ أولياء أمور الطلبة والإدارات المدرسية المبادرة التي ستبدأ غداً ولمدة ثلاثة أيام، بأسلوب صحيح.

وأوضحت في الدليل الإرشاد حول إرشادات التعلم عن بعد لطلبة المدرسة الإماراتية، والذي أصدرته وزارة التربية والتعليم أخيراً، وحصلت " اليوم" على نسخة منه، أن مبادرة "التعليم عن بعد" تجعل الباب للتعلم مفتوحاً أمام الجميع، وتحقق التغلب على العائق الزمني، والتغلب على العائق الجغرافي، والاستفادة من الطاقات التعليمية المؤهلة، والاستفادة من التقنيات الحديثة في العملية التعليمية، وتخفيف الضغط الطلابي على المؤسسات التعليمية لمواجهة الأزمات والكوارث الطبيعية.

وأفادت الوزارة بأنها ستطلق المرحلة التجريبية لـ"التعليم عن بعد"، في جميع المدارس بالدولة، على اختلاف المراحل الدراسية، داعية الجميع للتعاون لإنجاح تطبيق المبادرة، وفق الأدوار المناطة لكل من أولياء أمور الطلبة، والإدارات المدرسية.

وحددت الوزارة ست مهام لذوي الطلبة لتنفيذ مبادرة التعليم عن بعد، هي توفير جاهزية البيئة التعليمية المناسبة للطلبة في المنازل من خلال المكان المناسب والانترنت والمظهر العام للطلبة، وتوفير جهاز إلكتروني لاستخدامه في التعليم عن بعد (الحاسوب، والأجهزة اللوحية، والهاتف الذكي، وغيرها)، وتشجيع الطلبة على ممارسة التعليم عن بعد، وذلك من خلال الحرص على استكمال جميع الدروس التعليمية، وإلزام الطلبة بالوقت الزمني المخصص، وفق الجدول المعتمد من المدرسة للمواد الدراسية، والالتزام بالسياسة العامة لاستخدام الأجهزة التعليمية أثناء التعليم عن بعد، وذلك بعدم التصوير والاطلاع المباشر على البث، وفي حالة وجود أي تحدٍ، يكون التواصل مع الدعم الفني في الوزارة على الهاتف 067017000، أو sd@moe.gov.ae، ويحق لأولياء أمور الطلبة اتباع الجدول التصعيدي للشكاوى في حالة عدم الاستجابة السريعة من قبل الدعم الفني.

كما حددت الوزارة ثماني مهام للإدارات المدرسية، لإنجاح مبادرة "التعليم عن بعد"، هي تنفيذ برنامج توعوي حول المبادرة لكل الفئات المستهدفة (الطلبة، وأولياء أمورهم، والمعلمين والإداريين)، وتوجيه المعنيين للدخول على منصة التدريب للاطلاع على كيفية تطبيق الدروس التفاعلية للتعليم عن بعد، وإعداد الجداول الزمنية لخطة المواد الدراسية للتعليم عن بعد لكل حلقة دراسية، خلال ثلاثة أيام، تبدأ من غد (الثلاثاء) حتى الخميس المقبل، إذ يكون "التعليم عن بعد" للحلقة الأولى لمدة من أربع إلى ست ساعات في الفترة المسائية يوم الثلاثاء في مادتي اللغة العربية والرياضيات، ويكون للحلقة الثانية يوم الأربعاء لمدة من أربع إلى ست ساعات في الفترة المسائية، في مادتي اللغة الإنجليزية والرياضيات، ويكون يوم الخميس للتعليم الثانوي لمدة خمس ساعات صباحية في مواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء.

وتشمل مهام الإدارات المدرسية بدء الدوام يومي الثلاثاء والأربعاء للحلقة الأولى والثانية الساعة السابعة و15 دقيقة صباحاً إلى الحادية عشرة صباحاً، فيما يستمر الدوام لغاية الساعة 11:45 للطلبة الذين يبدأ دوامهم الساعة 8:00 صباحاً، ويكون دوام الهيئة الإدارية والتدريسية متزامناً مع دوام الطلبة، مع الالتزام بتنفيذ الدروس خلال الفترة المسائية.

كما تشمل مهام الإدارات المدرسية التأكد من الأجهزة الإلكترونية للحلقتين الأولى والثانية، وإيجاد الحلول البديلة بالتعاون مع أولياء أمور الطلبة، وتحقيق جودة تفعيل التعليم عن بعد للطلبة من خلال المتابعة على بوابة التعلم الذكي، ومتابعة مدى التزام المعلمين لتفعيل التعليم عن بعد من خلال الفترة الزمنية المحددة للقطاعات الصفية المتزامنة بين المعليمن والطلبة.

وشددت الوزارة على ضرورة تواصل الإدارات المدرسية والمعلمين مع الدعم الفني من خلال الهاتف 067017000، أو sd@moe.gov.ae، وذلك في حال واجهتهم أي تحديات أو صعوبات خلال تطبيق "التعليم عن بعد".


"التربية" تختصر اليوم الدراسي وتعوض الساعات بالتعليم عن بُعد في المنازل

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق