اخبار الامارات اليوم - 6 أساليب لـ «الاحتيال الهاتفي» تحذر منها شرطة أبوظبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذرت شرطة أبوظبي من ستة أساليب حديثة يتبعها محترفو الاحتيال الهاتفي لاستدراج الضحية والاستيلاء على أمواله، وهي انتحال صفة موظف شركة مزودة بخدمات الاتصالات وإبلاغ الضحية بفوزه بجائزة يانصيب، أو إيهامه بفوز رقم موبايله خلال سحب عشوائي بجائزة مالية، أو ترشيح رقمه للفوز بجائزة ثمينة، وذلك لأصحاب الأرقام المميزة، واستغلال المناسبات الرسمية للدولة والشركات الكبرى، وإرسال صورة عن جائزة وهمية.

وكشفت أن جريمة «الاحتيال الهاتفي» تعتبر الأكثر نمواً حسب إحصاءات البلاغات الجنائية خلال السنوات الثلاث الماضية، داعية أفراد المجتمع إلى عدم التفاعل مع الأرقام الغريبة وضرورة المحافظة على سرية المعلومات المالية الشخصية، وإبلاغ الأجهزة الأمنية فور استقبال اتصال احتيال هاتفي.

ونبهت إلى عبارة «مبروك ربحت جائزة مالية»، إذ إنها بداية لعملية احتيال، حيث يقوم المحتالون بإيهام الضحية بجوائز مالية، ويستدرجونه عن طريق تحويل الأموال.

وحذرت شرطة أبوظبي من إعطاء أية معلومات أو بيانات شخصية أو مصرفية لأي شخص عبر الهاتف، وإطالة الحديث مع المتصل المحتال، لأن كسب الوقت يعتبر من طرق احتيالهم، وإعطاء رقم الهوية الإماراتية لهم كونها مربوطة في أغلب التعاملات والحسابات، وإرسال أي رقم إلكتروني أو كود من جهازك يطلب منك عبر الهاتف.

ونبهت إلى أن شركات الاتصالات أو البنوك لا تقوم أبداً بطلب بيانات شخصية من متعامليها عبر الهاتف أو إبلاغهم بربحهم جوائز نقدية، وفي حال قيامها بتقديم عروض مجانية أو حوافز لمتعامليها فتكون عبر القنوات المعتمدة للتواصل، مثل الجرائد الرسمية أو القنوات التلفزيونية.

وأكدت أن جرائم الاحتيال الهاتفي تعد من أهم الظواهر الأمنية المقلقة البارزة والمؤثرة سلبياً على أفراد المجتمع، بوقوعهم ضحايا لمتخصصين في الاحتيال الهاتفي من خلال اتباعهم أساليب الاحتيال المتنوعة والمدروسة للاستيلاء على أموالهم وشركات.

وأكدت الشرطة ضرورة الحذر من المحتالين الذين يستخدمون أساليب مغرية للاحتيال عبر الهاتف أو الإنترنت، داعيةً إلى ضرورة عدم الانقياد وراء الخدع التي يوهم أصحابها المستخدمين بفوزهم بجوائز مالية قيّمة من غير مرجعية أساسية لها، حيث بيّنت بلاغات عدة أنها جوائز وهمية تستهدف إمّا الاستيلاء على الرصيد المالي أو الدخول في «شبكة معقدة» من الاتصالات والرسائل الهاتفية الخادعة، التي تنتهي باستنزاف مبالغ مالية.

وأشارت إلى أن الأساليب الخادعة التي ينفذها المحتالون تتضمن إرسال رسائل نصية أو عبر تطبيق التواصل الاجتماعي «واتس أب» بغرض الاحتيال بحظر بطاقة الصراف الآلي لعميل البنك، لعدم قيامه بالتحديث ومطالبته بالتواصل مع رقم هاتف للقيام بالتحديث بالشكل الصحيح، ما يتيح للمحتالين التعرف إلى بياناته وسلب أمواله.

عصابة احتيالية

أسهمت يقظة العين الساهرة لرجال شرطة أبوظبي في سرعة القبض على رئيس عصابة احتيال هاتفي قبل هروبه خارج الدولة، إذ تمكنت خلال الشهر الجاري من القبض على عصابتين مكونتين من 28 آسيوياً، يستخدمون الاحتيال الهاتفي وسيلة للإيقاع بضحاياهم والاستيلاء على مدخراتهم وأرصدتهم البنكية بطرق احتيالية.

وأسهمت سرعة استجواب المتهمين من قبل عناصر التحريات والتحقيقات الجنائية في القبض على أحد رؤساء العصابتين في غضون ثلاث ساعات، والذي كان يحاول الهروب عبر أحد مطارات الدولة.

• شرطة أبوظبي حذرت من إعطاء أية بيانات شخصية أو مصرفية لأي شخص عبر الهاتف.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق