اخبار الامارات اليوم - "الصقور المخلصين" يتصدر "تويتر".. ومغردون: "أهلاً بأبطال الوطن"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تصدر وسم #الصقور_المخلصين موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وذلك تزامنا مع عودة حماة الوطن من ، والاحتفاء بمشاركتهم في المهمة الوطنية والإنسانية ضمن العربي باليمن.

ورحب المتابعون في دولة العربية المتحدة بعودة جنودهم، بمشاهر يملؤها الفخر والامتنان، فقال أحد المتابعين: "كفّيتوا ووفيتوا .. حمداً لله على سلامتكم. فخورين بكم وبتضحياتكم الجليلة . رحم الله شهدائنا الأبرار وأسكنهم الجنة مع النبيين والأخيار. وحفظ الله أوطاننا ودامت آمنة مطمئنة".

وقال آخر: "أهلا عيال زايد وبيض الله وجوهكم ما قصرتوا ورفعتوا الرأس شعب الإمارات يفتخر بكم لكم منا كل إحترام وكل حب وتحية  #الصقور_المخلصين".

وشكر المتابعون جنود الإمارات على ما بذلوه من جهود ونضحيات غالية في اليمن، فقال أحدهم: "شكراً لكل الجنود المخلصين المشاركين في مهمة اليـمن.. ورحم الله الشهـداء".

وقالت أخرى: "شكرا قواتنا المسلحة شكرا جنودنا البواسل كلمة شكرا لا توفيكم حقكم واللهم ارحم ارواح شهدائنا الابرار..".

ولم ينس المتابعون الشهداء الذين وافتهم المنية في ساحات الفتال، فترحموا عليهم، مشيرين إلى أن ذكراهم ستبقى خالدة إلى الأبد، فقال أحدهم: "أهلا بالصقور المخلصين.. ورحم الله الشهداء اللذين لن ننسى وقفاتهم وتضحياتهم وملاحمهم البطولية الذي سطروها في ميادين الشرف والكرامة".

وقال آخر: "لأجل الإمارات تهون التضحيات وفي سبيل عزتها ترخص أثمان الفداء مهما غلت، رحم الله شهداء الوطن وأسكنهم فسيح جناته.. ستبقى ذكراهم خالدة".

وعرّف متابعون جنود الوطن بأنهم مصدر الأمن والأمان، وأنهم العين الساهرة على راحة الشعب، فقال أحدهم: "هم جنود الوطن هم حماة الراية، هم أمل الأمة، هم الأمن والأمان، هم العين الساهرة على راحتنا، جنود الوطن البواسل هم الحصن الأمين للوطن،???????? أهلاً بكم في أرض الوطن لكم منا التحية والتقدير".

وأشار متابعون إلى أن جيش الإمارات هو جيش بناء وليس تدمير، فقال أحدهم: "كان وما زال وسيبقى جيش الإمارات اليد التي تبني".

وقال آخر: "هدفهم الأكبر هو التعمير وليس التدمير، لذلك فإننا حين نحتفي بهم وهم عائدون من مهمتهم في اليمن فإنما نحتفي بنهج فريد في العسكرية، أصبح نادرا في عصرنا هذا بشهادة الجميع".

من جانب آخر عبر متابعون عن فرحة دولة الإمارات اليوم بعودة أبنائها من الجنود البواسل وهم مرفوعي الرأس، بعد تأديتهم واجبهم بإخلاص وتضحية، فقالت إحدى المتابعات: "الإمارات سعيدةٌ اليوم .. عاد جنودنا البواسل ورؤوسهم مرفوعة ..فهم أدوا الواجب بإخلاص وتضحية ..لبوا نداء القيادة بالدفاع عن الحق ..الإمارات وأشقاؤها ماضون بسواعد أبنائهم ولا شيء يثنيهم..فالسلام والأمان مطالب إنسانية ولها رجالها".

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق