اخبار الامارات اليوم - إطلاق برنامج لتخريج رواد في العمل الإنساني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، تم أمس إطلاق برنامج «إعداد صنّاع الأمل»، الذي يهدف إلى صقل الشباب الإماراتي، وتطوير كوادر قيادية وإدارية في مجال العمل الإنساني، من خلال تزويدهم بالمعارف والخبرات والأدوات وأفضل الطرق والممارسات المستلهمة في صناعة التغيير الإيجابي، وغرس ثقافة الأمل، وتمكين المجتمعات، والارتقاء بجودة الحياة، والتصدي لأبرز التحديات التي تواجهها الإنسانية في مختلف أنحاء العالم.

ينظم البرنامج مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالتعاون مع مجلس دبي لمستقبل العمل الإنساني، وبإشراف مركز محمد بن راشد لإعداد القادة. ويجمع البرنامج بين المنهج الأكاديمي والتدريب الميداني على نحو مكثّف، مع التركيز على الجانب العملي والرحلات الميدانية في المجتمعات الأقل حظاً خارج الدولة.

وسيخوض المنتسبون في المرحلة الأولى من البرنامج ورش عمل سيتم تنظيمها في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي، لتلقّي المعارف الضرورية، قبل أن ينطلقوا في المرحلة الثانية في رحلة ميدانية خارج الدولة يعملون فيها ضمن فرق تخدم مجتمعاً محلياً في إحدى القرى المحتاجة في منطقة نائية تصنّف ضمن الأماكن الأقل حظاً، وسيتم عرض مشروعات صناع الأمل الإماراتيين على لجنة متخصصة للحصول على الدعم المادي والمعنوي، لمتابعتها وتطويرها وتوسيع آفاقها.

وسيتم توثيق البرنامج التدريبي من خلال برنامج تلفزيوني من أربع حلقات يبثّ عبر تلفزيون دبي في شهر رمضان المقبل، بالتعاون مع مؤسسة دبي للإعلام، بهدف توثيق هذه التجربة واستخلاص العديد من الرسائل والقصص الملهمة ومشاركتها مع الناس، وتقديم مجموعة من النماذج الإماراتية الملهمة للعالم العربي من صناع الأمل الشغوفين الساعين إلى أن يكونوا جزءاً من منظومة العطاء الإماراتية.

وقال الأمين العام المساعد لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، سعيد العطر، إن «إعداد صنّاع أمل من أبناء يعكس حرص القيادة الإماراتية على إرسال رسالة إنسانية وسفراء من أبناء الإمارات في مجال العمل الإنساني»، مضيفاً «البرنامج يهدف إلى إعداد نماذج وخلق قصص ملهمة لأبناء الإمارات في مجال العمل الإنساني».

من جانبه، قال المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، أحمد المنصوري، إن «صناعة الأمل جزء أساسي من رسالتنا الإعلامية ومن صورتنا التي ترسخت في الضمير العالمي، كدولة سبّاقة إلى فعل الخير، تستثمر في العطاء وتسخّر كل مواردها من أجل رفعة الإنسان»، مؤكداً أن «الإعلام شريك أساسي لكل القطاعات التنموية في الدولة، وناقل رئيس لقيم أبناء الإمارات في البذل والعطاء وصناعة الأمل».

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق