اخبار الامارات اليوم - عواقب قانونية للمزاح حول الإصابة بكورونا في الأماكن العامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذّر مصدر مسؤول في شرطة من المزاح في أماكن عامة بشأن الإصابة بفيروس كورونا، أو ترويج شائعات وفيديوهات مبنية على معلومات غير صحيحة، لافتاً إلى أن من يفعل ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية بحسب القانون.

وقال المصدر لـ" اليوم" إن هناك جهات رسمية معنية بنشر المعلومات الصحيحة الموثوقة، مؤكداً أن ترويج شائعات حول عدد الإصابات عبر شبكات التواصل الاجتماعي مجرّم بحسب قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

وانتشرت في دول عدة فيديوهات لأشخاص يمزحون بشأن الإصابة بفيروس كورونا، مثيرين الرعب في المحيط الذي يوجدون فيه، ومتسببين في هروب الناس من المكان.

وبحسب المادة 198 مكرر من قانون تقنية المعلومات "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة كل من أذاع عمداً أخباراً أو بيانات أو إشاعات كاذبة، أو مغرضة أو بث دعايات مثيرة، من شأنها تكدير الأمن العام أو إلقاء الرعب بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة".

وانتشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعي فيديوهات لعمليات تدريب في بعض الأماكن، باعتبارها حالات يتم ضبطها لفيروس كورونا، دون التثبت من صحة هذه الفيديوهات التي تضع مروجيها تحت طائلة القانون، بحسب المحامي محمد العوامي المنصوري الذي قال لـ"الإمارات اليوم" إن المزاح بشأن الإصابة بفيروس كورونا أو ترويج فيديوهات وصور غير صحيحة يندرج تحت أفعال إثارة الفزع في المجتمع وتكدير الأمن العام.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق