اخبار الامارات اليوم - 3.8 مليارات درهم إجمالي المنافع التقاعدية لمواطني أبوظبي في 2019

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف صندوق أبوظبي للتقاعد، أن إجمالي عدد المواطنين المؤمّن عليهم لدى الصندوق حتى نهاية العام الماضي، تجاوز 90 ألف مشترك، 56% منهم رجال، مقابل 44% من الإناث، لافتاً إلى أن إجمالي أعداد المواطنين المتقاعدين خلال الفترة ذاتها، تجاوز 12 ألف متقاعد، بينهم 80% من الذكور، مقابل 20% من الإناث.

وأكد الصندوق خلال إحاطة صحافية نظّ الخميس الماضي، في مقره بأبوظبي أن مجموع المنافع التقاعدية التي أنفقها الصندوق خلال العام الماضي، بلغ 3.8 مليارات درهم، بينها 2.7 مليار درهم معاشات، و1.1 مليار درهم مكافآت نهاية خدمة، مشيراً إلى أن 65% من إجمالي المواطنين المؤمّن عليهم، يعملون في مؤسسات القطاع الحكومي، مقابل 25% في القطاع شبه الحكومي، و10% يعملون بمنشآت تابعة للقطاع الخاص.

وقال مدير إدارة الاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي باسم الصندوق، فاطمة الشريقي، إن استراتيجية عمل الصندوق تحقق خمس غايات أساسية، الأولى، إدارة خدمات جهات العمل من تسجيل وتحديث بيانات وتحصيل الاشتراكات الشهرية عن المؤمّن عليهم، والثانية، القيام بحماية وإدارة الأصول المالية من خلال تطبيق استراتيجيات استثمارية طويلة الأجل، ثم فحص المركز المالي لنظام التقاعد في إمارة أبوظبي، من خلال الدراسات الاكتوارية، وبيان مدى انسجامها مع الاستدامة المالية وفق المعايير العالمية، ورفعها للحكومة مع التوصيات اللازمة، وكذلك إدارة خدمات المؤمن عليهم من تسجيل وضم الخدمات السابقة والنقل والإعارة بين جهات العمل وتحديث البيانات وصرف مكافآت نهاية الخدمة والتقاعد، وأخيراً، إدارة خدمات المتقاعدين والمستحقين من صرف المعاشات التقاعدية وتحديث بيانات استمرارية استحقاق المعاش التقاعدي، وذلك لحماية مصالح المساهمين في الصندوق.

وتحدثت الشريقي عن آخر إحصاءات تقارير الأداء المؤسسي الصادرة بنهاية العام الماضي، إذ أكدت أن إجمالي أعداد المؤمّن عليهم لدى الصندوق حتى نهاية العام الماضي، بلغ 90 ألفاً و172 مشتركاً، بينهم 50 ألفاً و126 مواطناً (بنسبة 56% من إجمالي المؤمّن عليهم)، مقابل 40 ألفاً و46 مواطنة (بنسبة 44%)، موضحة أن أعداد المؤمّن عليهم خلال الربع الأخير من العام الماضي، بلغت 1606 مواطنين، بينهم 55% من الإناث، مقابل 45% من الذكور.

وفي ما يتعلق بتوزيع المؤمّن عليهم حسب قطاع العمل، ذكرت أن إجمالي المواطنين المؤمّن عليهم من قبل مؤسسات القطاع الحكومي، بلغ 58 ألفاً و805 مواطنين ومواطنات (بنسبة 65% من إجمالي المؤمّن عليهم لدى الصندوق)، مقابل 22 ألفاً و807 مواطنين ومواطنات، في القطاع شبه الحكومي (بنسبة 25%)، وأخيراً 8560 مواطناً ومواطنة، مسجلين من قبل مؤسسات القطاع الخاص (بنسبة 10% من إجمالي المؤمّن عليهم)، لافتة إلى أن متوسط سن المواطنين المؤمّن عليهم بلغ 35 سنة، فيما بلغ متوسط سنوات الخدمة ثماني سنوات.

وأوضحت أنه بحسب توزيع جهات العمل حسب القطاع، فقد بلغ مجموع جهات العمل المسجّلة لدى الصندوق، 1397 جهة عمل، 80% منها تابعة للقطاع الخاص، بإجمالي 1111 مؤسسة ومنشأة، مقابل 183 جهة عمل تابعة للقطاع الحكومي (بنسبة 13%)، وأخيراً 103 جهات عمل تابعة للقطاع شبه الحكومي، بنسبة 7% من إجمالي جهات العمل المسجلة لدى الصندوق.

وتابعت الشريقي أن إجمالي أعداد المتقاعدين بلغ حتى نهاية العام الماضي، 12 ألفاً و88 متقاعداً، بينهم 9618 من الذكور (بنسبة 80% من إجمالي المتقاعدين)، مقابل 2470 من الإناث (بنسبة 20%)، فيما بلغ متوسط السن عند التقاعد 53 عاماً، وكان متوسط سن المتقاعدين الأحياء 62 عاماً.

وعن توزيع المتقاعدين الجدد حسب القطاع والجهة، لفتت إلى أن عدد المتقاعدين الجدد خلال الربع الأخير من العام الماضي، بلغ 191 متقاعداً، 56% منهم ذكور، مقابل 44% من الإناث، بينهم 146 متقاعداً من القطاع الحكومي، و33 من القطاع شبه الحكومي، و12 من القطاع الخاص.

وأوضحت أن إجمالي عدد المستحقين لدى الصندوق، بلغ حتى نهاية العام الماضي، 9707 مستحقين، بينهم 8165 من النساء والأطفال (بنسبة 84% من إجمالي المستحقين)، مقابل 1542 من الذكور (بنسبة 16%)، مؤكدة أن مجموع المنافع التقاعدية التي أنفقها الصندوق خلال العام الماضي، بلغ 3.8 مليارات درهم، بينها 2.7 مليار درهم معاشات، و1.1 مليار درهم مكافآت نهاية خدمة صرفها الصندوق خلال الفترة ذاتها.

وأضافت الشريقي أن الفترة الماضية شهدت إنجاز تغييرات عدة مهمة لتطوير نظام التقاعد، منها سلم الرواتب بالتعاون مع هيئة الموارد البشرية، واتفاقية (أدنوك) لزيادة المعاشات التقاعدية، وتغيير شروط وقواعد ضم الخدمة لتشمل المجنسين والعاملين خارج إمارة أبوظبي، وأخيراً إقرار نظام تبادل المنافع التقاعدية.


98 % نسبة التزام الجهات بسداد الاشتراكات

قالت مدير إدارة الاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي باسم صندوق أبوظبي للتقاعد، فاطمة الشريقي: «تمكن الصندوق من تحصيل 98% من إجمالي الاشتراكات في موعدها، كما نجح في رفع نسبة التزام جهات العمل بسداد الاشتراكات في موعدها من 82.7% إلى 88.5%، وكذلك تمكن الصندوق من أتمتة رسائل المبالغ الإضافية عبر الموقع الإلكتروني، للتسهيل على جهات العمل».

90172

مشتركاً إجمالي أعداد المؤمّن عليهم لدى الصندوق حتى نهاية العام الماضي.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق