اخبار الامارات اليوم - جامعة الإمارات: جميع حساباتنا المالية تخضع للرقابة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت جامعة العربية المتحدة، أنها تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق رؤية الدولة في التطوّر والاستدامة.

وأضافت رداً على مقال رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، سامي الريامي، المنشور يوم الخميس الماضي، أن جميع حساباتها المالية تخضع للرقابة من خلال ديوان المحاسبة، ووزارة المالية، ومكتب التدقيق الداخلي الذي يقدّم تقارير دورية لمجلس الجامعة وتتم مراجعتها من قبل لجنة مشكلة من المجلس، ويتولى مراقب حسابات/‏‏مدقق خارجي، معتمد دولياً تدقيق حسابات الجامعة للمتطلبات وفقاً للاعتماد المؤسسي الدولي WASC.

وأشارت الجامعة إلى أنها تعمل على أن تصبح جامعة بحثية وفق توجهات الدولة وأهدافها الاستراتيجية، مشيرة إلى تأسيس شراكات بحثية داخل الدولة وخارجها لغايات البحث العلمي في المجالات التي تهم المجتمع، مثل الشراكة مع مختبر المواد المتطورة في جامعة كاليفورنيا – بيركلي، كما أنشأت الجامعة 10 مراكز بحثية متخصصة منها مركز زايد بن سلطان آل نهيان للعلوم الصحية، ومركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية، والمركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، والمركز الوطني للمياه.

ونوهت بالنهضة التي تشهدها في مجال البحوث العلمية من الناحية النوعية والكمية، حيث بلغ

عدد البحوث المنشورة في مجلات بحثية عالمية 1100 بحث علمي خلال العام الماضي، فيما بلغت براءات الاختراع 115 براءة خلال السنوات الخمس الأخيرة.

ًوأكدت أن جهودها انعكست على تصنيف الجامعة عالمياً حيث تتبوّأ المرتبة الأولى وفق تصنيف «التايمز» على مستوى الدولة، كما تحسن تصنيف الجامعة وفق تصنيف QS العالمي للجامعات من 390 عام 2018 إلى 329 العام الجاري، كما حصلت على المرتبة الخامسة عربياً وفق تصنيف QS للجامعات، وهذا التصنيف العالمي المتقدم يعتمد في جزء كبير منه على جودة البحوث العلمية.

وأوضحت أنه بالنسبة للتمويل الخارجي للبحوث فيكون مشروطاً ومخصصاً في مجالات بحثية محددة تلتزم بها الجامعة مع الممولين بموجب عقود واتفاقات موقعة بين الجامعة والممولين، ويتم تزويدهم بتقارير دورية لمتابعة سير البحوث، وتتم موافقة مجلس البحث العلمي في الجامعة على البحوث الممولة بعد تحكيمها من قبل محكمين خارجيين مرموقين في تخصصاتهم العلمية.

وقالت الجامعة إنها تفخر بما أحرزته من تقدم كبير من حيث السمعة الأكاديمية على المستويين الإقليمي والعالمي، والذي بموجبه حصلت على الاعتراف الدولي من الرابطة الغربية للجامعات WASC، ما يؤكد أنها تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق رؤية الدولة في التطوّر والاستدامة.


- جامعة الإمارات نشرت 1100 بحث علمي في مجلات عالمية العام الماضي.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق