اخبار الامارات اليوم - «الاقتصاد والسلام» يحدّد الدول الـ 10 الأكثر تأثراً بالإرهاب في 2019

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت نتائج مؤشر الإرهاب العالمي لمنطقة 2019، الذي يصدره معهد الاقتصاد والسلام، عن قائمة الدول الـ10 الأكثر تأثراً بالإرهاب، وهي أفغانستان، ، نيجيريا، سورية، باكستان، الصومال، الهند، ، الفلبين، الكونغو الديمقراطية.

وأكد المؤشر، الذي استعرض نتائجه مدير المعهد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا، سيرغي ستروبانتس، خلال إحاطة إعلامية في نادي المراسلين بأبوظبي، أن دولة تحتل المرتبة 130 في مؤشر هذا العام، مع تصنيف تأثير الإرهاب فيها على أنه «منخفض جداً».

ويصنف المؤشر الذي يصدر للسنة السابعة على التوالي 163 دولة، وفقاً للتأثير النسبي للإرهاب، مع الأخذ في الاعتبار عدد الحوادث الإرهابية والوفيات الناجمة عن الإرهاب، وقيمة الأضرار التي لحقت بالممتلكات.

وشمل التقرير هذا العام ثلاث دول عربية، هي العراق وسورية واليمن ضمن الدول الـ10 الأكثر تأثراً بالإرهاب.

وأكد مدير المعهد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا، سيرغي ستروبانتس، أن دولة الإمارات بذلت جهوداً لافتة في مجال مكافحة الإرهاب، وتعد من الدول الأقل تأثراً في هذا المجال، لاسيما أنها لم تشهد وقوع عمليات إرهابية، رغم وجودها في منطقة بها بؤر نزاع، مشيداً بما تتمتع به من أمن واستقرار جعلها ضمن الدول الخضراء (الآمنة) من خطر الإرهاب. وعرض ستروبانتس نتائج المؤشر في ما يخص الصورة العالمية الأوسع، مبيّناً أنها شهدت انخفاضاً في عدد الوفيات الناتجة عن الحوادث الإرهابية بنسبة 15٪ مقارنة بعام 2018.

وأوضح تقرير هذا العام أيضاً أن جماعة «طالبان» تفوقت على «داعش» باعتبارها أكثر الجماعات الإرهابية دموية في العالم، حيث كانت مسؤولة عن 38٪ من عدد الوفيات الناجمة عن الإرهاب، ما يجعل أفغانستان الدولة الأكثر تضرراً من الإرهاب في العالم.

وعرض مدير معهد الاقتصاد والسلام الخطوط العريضة لاتجاهات الإرهاب العالمي على المدى الطويل، مؤكداً أن عدد الوفيات بسبب الحوادث الإرهابية انخفض بنسبة 52% مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2014، التي شهدت ذروة نشاط «داعش» و«بوكو حرام»، إلا أن الحوادث اليمينية المتطرفة في الغرب ارتفعت بنسبة 320%، مشيراً إلى أن الأيديولوجية السياسية تمثل قوة دافعة لارتفاع نسبة الدافع الإرهابي.

من جهته، أكد مدير عام المجلس الوطني للإعلام، منصور المنصوري، أن «تلك النتائج تظهر كيف أصبحت دولة الإمارات واحدة من أكثر الدول أماناً في العالم، من حيث قابلية التعرض لتهديدات إرهابية».

«طالبان» تفوقت على «داعش» باعتبارها أكثر الجماعات الإرهابية دموية في العالم.

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق