اخبار الامارات اليوم - الحكومة توجّه بدراسة تجربة الترجمة الفورية لخطبة الجمعة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وافقت الحكومة على وضع جداول زمنية محددة للانتهاء من أعمال صيانة مساجد الدولة، وتحويل المساجد المؤقتة و«الكرفانات» الخاصة بالصلاة إلى مساجد دائمة، وذلك بعد استعراضها، أخيراً، توصيات تبناها المجلس الوطني الاتحادي، قبل انتهاء الفصل التشريعي السابق، حول سياسة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بشأن الإرشاد والتوجيه.

ووجّهت الحكومة بدراسة تعميم تجربة أبوظبي في الترجمة الفورية لخطبة الجمعة، على المساجد كافة في مختلف إمارات الدولة، وبناء برنامج ثقافي متكامل (محاضرات، ورش عمل، ندوات، منشورات، فعاليات أخرى) للفئات غير المسلمة، لتعريفهم بقيم الوسطية والاعتدال وسماحة المبادئ الإسلامية، وكذلك زيادة رواتب وحوافز وامتيازات الأئمة والمؤذنين، بما يكفل تشجيع المواطنين على الانخراط في هذه الوظائف.

وتفصيلاً، أبلغت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، باطلاع مجلس الوزراء على توصيات برلمانية كان تبناها المجلس، قبل نهاية الفصل التشريعي السابق (السادس عشر) حول موضوع «سياسة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بشأن الإرشاد والتوجيه»، وانتهائه إلى الموافقة على توصيتين من أصل تسع توصيات، على ألّا يترتب على تنفيذهما أية تكاليف مالية إضافية، مقابل توجيه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالاستئناس بسبع توصيات أخرى حول الموضوع ذاته.

ووفقاً لرسالة رسمية وردت أخيراً إلى المجلس الوطني الاتحادي، وافق مجلس الوزراء على توصيتين، الأولى بإعداد برنامج عمل لتحديث وتطوير المحاضرات الدينية والمواعظ والخطب والبرامج الدينية، سواءً في محتواها الديني، لتكون أكثر التصاقاً بقضايا المجتمع المعاصرة، وتطورات الحياة الاجتماعية، أو في وسائل نقل هذا المحتوى إلى المستهدفين، من خلال الاعتماد على آليات ووسائل التكنولوجيا الحديثة، وفي مقدمتها وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الفضائي، إضافة إلى تطوير برامج التطبيقات الذكية للهيئة، بحيث تتضمن مواصفات معينة لأصحاب الهمم.

كما وافق مجلس الوزراء أيضاً على توصية بوضع جداول زمنية محددة للانتهاء من أعمال الصيانة في المساجد، وسرعة استبدال المساجد المؤقتة والكرفانات الخاصة بالصلاة بمساجد دائمة.

فيما وجّه مجلس الوزراء الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالاستئناس بعدد من التوصيات في الموضوع ذاته، على ضوء خطط الحكومة والميزانيات المعتمدة، شملت «بناء شراكات استراتيجية للهيئة مع مراكز صواب، وهداية والتعليم، والمؤسسات العلمية، والاتصالات، واللجنة العليا للتسامح، وغيرها من المؤسسات المعنية، لتطوير دور الهيئة واستراتيجياتها وخطط عملها في الإرشاد والتوجيه والوعي الديني»، وكذلك «تعميم تجربة أبوظبي في الترجمة الفورية لخطبة الجمعة، على كل المساجد في مختلف إمارات الدولة، وبناء برنامج ثقافي متكامل (محاضرات، ورش عمل، ندوات، منشورات، فعاليات أخرى) للفئات غير المسلمة، لتعريفهم بقيم الوسطية والاعتدال وسماحة المبادئ الإسلامية.

كما شملت التوصيات التي وجهتها الحكومة إلى الهيئة للدراسة والاستئناس زيادة رواتب وحوافز وامتيازات الأئمة والمؤذنين، بما يكفل تشجيع المواطنين على الانخراط في هذه الوظائف، مع التأكيد على ضرورة إعداد برامج أكاديمية علمية متخصصة في الدراسات الإسلامية، وإعداد مذكرات واتفاقيات تعاون مع المؤسسات الإعلامية للدعاية والترويج للوظائف الدينية.

ووجهت الحكومة كذلك بالاستئناس بتوصية تنص على «تأمين المساجد بكاميرات مراقبة، أسوة بمساجد إمارة أبوظبي، والوسائل الأمنية الأخرى اللازمة، لعدم العبث بممتلكات المساجد أو استغلالها من المخالفين أو المجرمين». وكذلك «وضع خطط لزيادة عدد مراكز تحفيظ القرآن الكريم بالدولة، على ألّا تكون ملحقة بالمساجد فقط، وإلزام هذه المراكز بتقديم تقارير سنوية عن أنشطتها وأعمالها، وإعداد سجلات دقيقة بهذا الشأن».

وتضمنت التوصيات الموجهة للاستئناس أيضاً «استحداث نظام إلكتروني يساعد الواقفين على متابعة إيراداتهم الوقفية، وإعداد برامج تأهيل وتدريب الكوادر البشرية في مجال الاستثمار الوقفي، إضافة إلى إعداد برنامج للتسويق الإعلامي لنشر ثقافة الوقف، والتعاون مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة لتنمية الموارد الوقفية»، و«تطوير مبادرة (وصية زايد) الموجهة لأصحاب الهمم، لتشمل الإرشاد والتوجيه والدعم والتوظيف وتوفير المطبوعات والمصاحف بلغة برايل، ومراعاة تيسير الوصول إلى المساجد ومرافقها، وتقديم جميع الخدمات المناسبة لهم، بما يسهم بترسيخ قيم الإيجابية والسعادة لهم ولذويهم».


- مجلس الوزراء وافق على توصية بإعداد برامج أكاديمية علمية متخصصة في الدراسات الشرعية الإسلامية.

- التوصيات تضمنت تطوير مبادرة «وصية زايد» الموجهة لأصحاب الهمم لتشمل الإرشاد والتوجيه والدعم والتوظيف.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق