اخبار الامارات اليوم - حمدان بن زايد يوجّه بتوفير الدعم اللازم للصيادين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة - أبوظبي، حرص قيادة الدولة على دعم مهنة الصيد وتشجيع الصيادين على التمسك بها، باعتبارها إحدى الركائز الرئيسة والمهمة في مجال الأمن الغذائي.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، في قصر النخيل، عدداً من صيادي إمارة أبوظبي، بحضور القائد العام لشرطة أبوظبي، اللواء فارس خلف المزروعي، ورئيس جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، اللواء الركن طيار علي محمد مصلح الأحبابي.

وشدّد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، على أهمية تطبيق التشريعات والقوانين المعنية التي تنظم مهنة الصيد وتحافظ على الثروة السمكية وتنميتها، ودعا الصيادين إلى أهمية اتباع القوانين المنظمة لمهنة الصيد، للحفاظ على الثروة السمكية المحلية، وضمان استدامة مخزونها واستدامة القطاع بشكل عام.

وأكد سموه أهمية الثروات البحرية وقيمتها في الموروث التاريخي للمنطقة، منوهاً بأن المخزون السمكي تعرّض أخيراً للاستنزاف الشديد، نتيجة لبعض ممارسات الصيد الخاطئة وغير المستدامة.

وحث سموه الصيادين على ضرورة المحافظة على البيئة البحرية، مشدداً على أهمية التعاون بين الصيادين والجهات المعنية، من خلال تطبيق القوانين والتشريعات ذات العلاقة بالثروة السمكية، التي من شأنها أن تسهم في استدامة الثروة السمكية وحمايتها.

وأشار سموه إلى أن تلك الجهات تسعى دائماً إلى مواجهة وحل المعوقات التي تواجه الصيادين، واتخاذ التدابير والقرارات المناسبة لهم.

ونوه سموه إلى أن القرارات التنظيمية لمصايد الأسماك، التي صدرت أخيراً، أسهمت في تحسين حالة المخزون السمكي وحمايته من الاستنزاف الجائر، وفقاً لبعض المؤشرات.

واستمع من الصيادين إلى أبرز الخدمات المقدمة لهم، والتحديات التي تواجههم، ووجّه بتذليلها وتوفير الدعم اللازم لهم لضمان استدامة مهنة الصيد.

من جانبهم، أكد الصيادون التزامهم بجميع الأنظمة والقوانين التي تنظم مهنة الصيد، مشيدين بمبادرات قيادة الدولة ودعمها المستمر لهم، الأمر الذي يدفعهم دائماً إلى مواصلة العمل في هذه المهنة، والتمسك بها والمحافظة عليها للأجيال المقبلة.

ووجهوا الشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، على الاستقبال، مشيدين بدعم سموه المتواصل والاطلاع عن قرب على احتياجاتهم وأحوالهم وقضاياهم، لإزالة أي معوقات قد تواجههم خلال ممارسة مهنتهم التي تمثل موروث الأجداد والآباء.

حضر اللقاء وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، سلطان خلفان الرميثي، ومدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، أحمد مطر الظاهري، والأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي، الدكتورة شيخة سالم الظاهري، ومساعد الأمين العام للثروة السمكية في الهيئة، أحمد ثاني مرشد الرميثي.


- القرارات التنظيمية لمصايد الأسماك أسهمت في تحسين حالة المخزون السمكي وحمايته من الاستنزاف الجائر.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق