اخبار الامارات اليوم - إجراءات جديدة لدخول ميناء مرسى الميدان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعتزم جمعية الصيادين في أم القيوين وضع آلية جديدة لدخول ميناء مرسى الميدان، تشمل تركيب بوابات وسياج مانع حول الميناء، وتركيب كاميرات مراقبة، ونشر مراقبين من البلدية، بهدف حصر الدخول على الصيادين حاملي رخص الصيد، ومنع مرتادي الميناء من صيادي السنارة (الخيط) غير المرخصين من الدخول للصيد، من أجل الحد من ارتكاب المخالفات البيئية، وحوادث السطو على قوارب الصيادين، وسرقة معداتهم.

وقال رئيس الجمعية، جاسم حميد غانم، لـ« اليوم»، إن الجمعية قررت رفع توصية إلى بلدية أم القيوين من أجل وضع سياج حول ميناء مرسى الميدان، وتركيب بوابات وكاميرات مراقبة، وحصر دخول الميناء على الصيادين المرخصين، وذلك بعدما رصدت الجمعية قيام مرتادي الميناء من محبي الصيد بالسنارة، وبعض العمال الآسيويين العاملين على قوارب الصيد في رصيف الميناء، بإلقاء مخلفات الصيد والشباك والأكياس والأكواب البلاستيكية في الميناء والبحر، والتسبب في تلوث البيئة، وتضرر محركات الصيادين.

وأوضح أن الميناء يشهد ازدحاماً كبيراً في يوم الجمعة، بسبب توافد أعداد كبيرة من خارج الإمارة للصيد بطريقة السنارة، أو ما يعرف بالخيط، كونه ميناء مفتوحاً أمام الجميع، ولا يخضع لأية إجراءات رقابية، مضيفاً أن الجمعية رصدت العديد من الممارسات السلبية لمرتادي الميناء، مثل سرقة معدات صيد من قوارب الصيادين، والعبث بأدواتهم، إضافة إلى إلقاء مخلفاتهم من سجائر وبقايا المأكولات والأكياس والأكواب البلاستيكية في الميناء وبين الصخور، دون مراعاة للنظافة العامة للمكان.

وأضاف غانم أن الجمعية لاحظت قيام بعض الآسيويين من العاملين على قوارب الصيد في الميناء، بإلقاء مخلّفات الصيد التالفة من شباك وأكياس بلاستيكية وأسماك فاسدة في البحر، وعلى الأرض، خلال تحميل وتنزيل معدات الصيد، ما يتسبب في تلوث بيئي للمكان، مشيراً إلى أن الصيادين المواطنين عزوا مسؤولية ارتكاب المخالفات البيئية وحوادث سرقات إلى غياب الرقابة.

ولفت إلى أن الجمعية بصدد التنسيق مع بلدية أم القيوين من أجل نشر مراقبين في الميناء لضبط المخالفين للمعايير البيئية، والحد من دخول غير الصيادين المرخصين إلى الميناء، إضافة إلى تركيب كاميرات مراقبة لضبط أي حوادث سرقات من قوارب الصيادين، مضيفاً أن الميناء يعتبر من الوجهات الحضارية لإمارة أم القيوين، ويجب المحافظة على نظافته من خلال تطبيق الإجراءات المناسبة لضبط المخالفين وغير الملتزمين بالنظافة العامة.

حملة توعية

أفاد رئيس جمعية الصيادين في أم القيوين، جاسم حميد غانم، بأن الجمعية أطلقت قبل يومين حملة توعية لجميع الصيادين بأهمية الحفاظ على النظافة العامة، مشيراً إلى أنه تم إرسال رسائل نصية على هواتف الصيادين، تحثهم على ضرورة إلزام عمالتهم الآسيوية بعدم إلقاء مخلفات الصيد في الميناء، وإلقائها في الحاويات المخصصة التي وضعتها الجمعية في الميناء خلال الفترة الماضية.


- «صيادي أم القيوين» تمنع غير المرخصين من دخول الميناء للحد من السرقات والتلوث البيئي.

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق