اخبار الامارات اليوم - عبارة على فيس بوك وضابط ذكي ينقذان أوروبياً من الانتحار في دبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أنقذ ضابط بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة ، حياة أوروبي، حاول الانتحار داخل غرفته الخاصة بالفيلا التي يقطن بها، بعد أن تمكن من الدخول في الوقت المناسب إلى الغرفة المتواجدة بالطابق الثاني من خلال شرفتها، بعد أن تسلق سلما حديديا كان ملقى في فناء الفيلا، بحسب مدير الإدارة العميد جمال سالم الجلاف الذي أشار إلى إنقاذ الرجل في اللحظات الأخيرة بعد أن لف حزاماً حول عنقه.

وكشف الجلاف أن "منشوراً" كتبه ذاك الشخص على حسابه في كان سبباً في مساعدته، إذا أبلغ صديق له غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات يفيد بأن صديقه كتب على حسابه عبارات يعبر فيها عن رغبته في الانتحار، فتم اتخاذ الإجراءات على الفور، وتدخل الضابط بسرعة، ولاحظ وجود سلم في فناء الفيلا فاستخدمه للتسلق إلى الغرفة، بعد ان صعد إلى الشرفة وكسر بابها، وفك الحزام عن عنق الرجل وأجرى له إسعافات أولية ما ساهم في إنقاذ حياته، التي حاول إنهائها لأسباب مادية واجتماعية.

وتفصيلاً، قال الجلاف إن غرفة القيادة والسيطرة في القيادة العامة لشرطة دبي تلقت بلاغاً يوم الخميس الماضي الساعة الحادية عشرة مساء من قبل شخص أوروبي يفيد أن صديقه دوّن على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" عبارات يعبر فيها عن رغبته في الانتحار.

وأشار العميد الجلاف إلى أن شرطة دبي عملت بحرفية عالية فور تلقيها البلاغ وتمكنت من تحديد مكان سكن الرجل في فيلا بمنطقة البدع، وانطلق الضابط مع أفراده إلى مقر السكن في وقت قياسي، وقابل مالك الفيلا وسأله عن الرجل فأفاد أنه يستأجر غرفة في الطابق الثاني، ولم يشاهده منذ عدة أيام.

وأوضح الجلاف أن الضابط صعد برفقة مالك الفيلا إلى غرفة الرجل وطرق بابها وفجأة سمع صوت اختناق وصعوبة في التنفس خلف الباب مباشرة، مشيراً إلى أن الباب كان مُحكم الإغلاق ومن الصعوبة كسره، فاتخذ إجراء سريعا لإنقاذ حياة الرجل.

ولفت العميد الجلاف إلى أن نباهة الضابط ساهمت في إيجاد الحل لإنقاذ الرجل في أسرع وقت ممكن، إذ شاهد سلماً في فناء الفيلا، فنزل مسرعاً وتوجهه نحو الشرفة.

وأكد الجلاف أن الرجل كان شبه غائب عن الوعي جراء الاختناق ونقص الأكسجين وارتفاع ضغط الدم الناجم عن محاولته الانتحار، لافتاً إلى أنه كتب رسالة ووضعها على سريره، إلى ذويه وأقاربه، مدوناً فيها الأسباب التي دفعته للتفكير في الانتحار والمتعلقة بأمور مالية واجتماعية خاصة.

وأفاد بأنه تم نقل الرجل إلى المستشفى على وجه السرعة، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة له، فيما قدم فريق مختص من الاختصاصيين النفيسيين في شرطة دبي الدعم النفسي له، واطلعوا على احتياجاته للمساعدة في استقرار حالته النفسية.

وأبدى الرجل ندمه لانقياده واستسلامه للأفكار السلبية التي جعلته يفكر في الانتحار بدلاً من التعامل مع مشاكله الشخصية، منوهاً بشرطة دبي لسرعة تدخلها والمساهمة في إنقاذ حياته وتقديم الدعم له.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق