اخبار الامارات اليوم - «الوقوف في الممنوع» يعكر فرحة اللقاء في مطار دبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد سائقون أنهم تلقوا إشعارات على هواتفهم تفيد بتحرير مخالفات مرورية لهم داخل مطار ، بعدما أوقفوا سياراتهم في أماكن غير مخصصة لذلك، حتى يتمكنوا من استقبال أقارب وأصدقاء لهم أمام صالات القادمين، في مبنيي 1 و3، على الرغم من أن وقوفهم لم يتجاوز دقيقتين، مطالبين بإبداء نوع من المرونة معهم.

وقال مصدر أمني لـ« اليوم» إن شرطة دبي ملتزمة بتطبيق القانون، وفي ظل توافد مئات آلاف الزوّار والسيّاح إلى الإمارة، خصوصاً في هذه الفترة من العام، يصبح ممكناً تخيل تبعات وقوف سيارة لثانية واحدة وليس لدقيقة أو دقيقتين، مؤكداً أن «الوقوف في هذا المكان مثل الوقوف وسط شارع سريع دون سبب»، مشيراً إلى عدم وجود أماكن مخصصة للوقوف أمام صالات القادمين.

وخاطبت «مطارات دبي» مستقبلي المسافرين القادمين إلى الإمارة برسالة مباشرة، ناشدتهم فيها عدم إغلاق الطرق بإيقاف مركباتهم في الأماكن الممنوعة، لأن ذلك مخالف لقوانين السير والمرور، ويتسبب في حدوث الازدحام، ويعرقل تدفق حركة السيارات داخل المطار، وحوله.

وأكدت أنها استعدت لاستقبال ما يقارب 1.7 مليون مسافر خلال الأيام الستة الأولى من العام الجديد، ناصحة بإيقاف المركبات في المواقف، أو استخدام خدمة صف السيارات.

وتفصيلاً، قالت «د.م» إنها قصدت المبنى رقم 3 في مطار دبي لاستقبال صديقة لها قادمة من السفر، وأبلغتها الأخيرة هاتفياً بأنها أنهت جميع إجراءاتها وأنها تتجه نحو الصالة، الأمر الذي جعلها تشعر بأنها لا تحتاج إلى إيقاف سيارتها في المواقف، إذ يمكنها التقاطها مباشرة، ومواصلة القيادة.

وأضافت أنها تحرص على الالتزام بقوانين السير، فطلبت من أحد أفراد المرور، السماح لها بالوقوف لاستقبال صديقتها، وأذن لها بذلك، لكنها فوجئت - بعد وقوفها - بشرطي آخر يحرر لها مخالفة مرورية، فنزلت من المركبة لإبلاغه بأنها استأذنت من زميله قبل الدخول والوقوف، إلا أنه أبلغها بأنها ارتكبت أكثر من مخالفة بوقوفها وإصرارها على عرقلة حركة السير، وبعد محاولات لإقناعه طلب منها المغادرة في هدوء.

وقال «م.أ» إنه توجه إلى المبنى رقم 1 في مطار دبي لاستقبال صديق له، وحرص على الاتصال به للتأكد من إنهائه جميع إجراءاته وجاهزيته للمغادرة، ثم توجه إلى صالة «القادمون»، ونزل لمساعدته في تحميل حقائبه، وحين غادر فوجئ برسالة نصية تكشف عن تلقيه مخالفة مرورية بسبب عرقلة حركة السير والوقوف الخاطئ.

وأكد «ع.أ» أنه يدرك أن البعض ربما يفضل توفير ثمن تذكرة الوقوف في الأماكن المقررة، لكنه ليس من هؤلاء، وقصد المطار لاصطحاب عدد من أقاربه القادمين من السفر عبر المبنى رقم 3، واضطر للوقوف أمام الصالة لأن أحدهم مسن، ويعاني آلاماً أثناء المشي، وفوجئ لاحقاً بإشعار عن مخالفة مرورية ارتكبها داخل المطار.

من جهته، قال مصدر أمني لـ«الإمارات اليوم» إن مطارات دبي معنية بالأنظمة المعمول بها، وتوعية المسافرين بتبعات الوقوف الخاطئ وعرقلة حركة السير، فيما تتولى شرطة دبي تنفيذ القانون، لافتاً إلى أن «السائق يعتقد أن دقيقة واحدة لا تمثل مشكلة، فيقف لاستقبال المسافر القادم، غير مدرك أن هذا يعطل الحركة أمام أحد أهم المرافق في الإمارة».

وأضاف أن «دور الشرطة هو تسهيل حركة السير، لضمان وصول المسافرين في موعدهم، أو خروجهم بسهولة من المطار، خصوصاً في فترات الذروة من العام، التي يستقبل فيها مطار دبي مئات آلاف الأشخاص يومياً».

وأضاف أن «هناك حالات عدة لأشخاص يتوقفون لتحميل عدد كبير من الحقائب، وتبادل العناق والأحضان، وربما الدردشة، متسببين في تكدس السيارات وراءهم بسبب عرقلتهم حركة السير»، مشيراً إلى أن «من يرتكب هذه المخالفات معتاد غالباً على القدوم إلى مطار دبي، ويدرك أن هناك مواقف متوافرة، لكن يتصرف بطريقة خاطئة».

وأشار إلى أن «البديل سهل ومعروف، وهو الوقوف في الأماكن المخصصة لذلك، والانتقال بكل سلاسة إلى صالة (القادمون)، واستقبال المسافر بأريحية، ثم العودة إلى السيارة، والمغادرة دون تخوف من أي مخالفة مرورية».

من جهتها، ناشدت مطارات دبي عبر حسابها على «تويتر» مستقبلي المسافرين القادمين إلى دبي عدم إغلاق الطرق نتيجة إيقاف السيارة في الأماكن الممنوعة، «لأن ذلك مخالف لقوانين السير والمرور، ويتسبب في حدوث الازدحام ويعرقل تدفق حركة السيارات داخل المطار وحوله».

وقالت إنها «استعدت لاستقبال ما يقارب 1.7 مليون مسافر خلال الأيام الستة الأولى من العام الجديد»، ناصحة بإيقاف المركبات في مواقف السيارات أو استخدام خدمة صف السيارات.


سلوكيات مرفوضة

أكد مصدر لـ«الإمارات اليوم» أن هناك مبالغة من البعض في إثارة مسألة المخالفات المرورية، مشيراً إلى أن صاحب الشكوى ربما يكون محقاً لو لم يتوافر له بديل مناسب لإيقاف سيارته واستقبال المسافر بشكل مريح وقانوني، إلا أن هناك آلاف المواقف تتوافر بمطار دبي، فضلاً عن توفير خدمة صف السيارات أمام صالات «القادمون».

وقال المصدر إن البعض يظن أنه بهذه الطريقة يوفر قيمة تذكرة ربما لا تزيد على 15 درهماً، فيتكبد مخالفة مرورية بسبب تفكير خاطئ وسلبي عليه وعلى غيره، مؤكداً أن مطار دبي مرفق يتمتع بسمعة عالمية، ولا يمكن قبول حالة لمسافر مضطر إلى جر حقيبته بنفسه لأنه لم يستطع الوصول بالسيارة إلى المبنى بسبب الزحام الناتج عن سلوكيات مرفوضة ومخالفة للقانون.

1.7

مليون مسافر استعدت «مطارات دبي» لاستقبالهم خلال 6 أيام.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق