اخبار الامارات اليوم - 3 أشهر حبساً لمعلم تحرش بطالب داخل المدرسة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قضت محكمة الجنايات في بحبس معلم (55 عاماً) في مدرسة خاصة، ثلاثة أشهر، بالإضافة إلى الإبعاد، بعد إدانته بهتك عرض طالب مراهق (16 عاماً) بالإكراه داخل المدرسة.

وأفادت أوراق القضية بأن المعلم استغل وجود الطالب بمفرده في آخر السنة الدراسية، بعد امتحانات نهاية العام، واستدرجه إلى أحد الفصول الدراسية (تحت الصيانة)، وتحرش به.

وقال المجني عليه (طالب عربي) إن والدته أوصلته إلى المدرسة لاستلام الشهادة، وانتظرته في مكتب الإدارة، واتجه إلى أحد الفصول لتحية معلميه، فشاهد المعلم المتهم يقف في الممر وسأله عن نتيجته، فأخبره المدرس بأنه نجح في كل المواد عدا اللغة العربية والفيزياء، ودار بينهما حديث حول كيفية تجاوزه الامتحانات.

وتابع الطالب أن المعلم طلب منه الدخول إلى أحد الفصول القريبة الخالية من الطلاب، فرافقه لإنهاء حديثهما، ومازحه المعلم في البداية بإمساكه من رقبته، ثم تحرش به جسدياً، وفجأة دخل أحد العمال فغادرا المكان، وطلب منه محادثته في صف آخر.

وأضاف الطالب أنهما دخلا صف مادة العلوم، وبدأ المتهم يسأله عن صعوبة الامتحان، وكرر فعلته مرة أخرى فأدرك الطالب أنه يتعمد التحرش به، فصرخ في وجهه وطلب منه الابتعاد عنه، فقال له المتهم: «لا تفضحني»، وكررها أكثر من مرة دون وتمادى في تصرفاته، فأخبر المعلم أن أمه تنتظره فتركه، وغادر الفصل ثم أخبر والدته في الطريق بما حدث.

وقالت أم الطالب، في تحقيقات النيابة العامة، إن ابنها تأخر في الداخل حينما توجه لتحية معلميه، وحاولت التواصل معه أكثر من مرة خلال ربع ساعة، ثم حضر وكان خلفه المتهم، فاستفسرت منه عن سبب رسوب ابنها، فعرض عليها مساعدته في تحصيل دروسه وزودها برقم هاتفه، ثم غادر المدرسة، وأثناء وجودها مع ابنها في المدرسة أخبرها بأنه تعرض للتحرش من قبل المتهم أثناء وجودهما في أحد الفصول، لافتة إلى أنها ترددت يومين قبل أن تقرر الإبلاغ عن المعلم لحساسية الموضوع.


والدة الطالب تقدمت ببلاغ بالواقعة بعد يومين من الجريمة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest + Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق