اخبار الامارات اليوم - «بيئة أبوظبي» تطلق سياسة الاستزراع المستدام للأحياء المائية

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أطلقت هيئة البيئة في أبوظبي سياسة الاستزراع المستدام للأحياء المائية لإمارة أبوظبي، التي تهدف إلى وضع رؤية لتعزيز النمو في قطاع استزراع الأحياء المائية بالإمارة، وتعزيز قدرته التنافسية، للحد من الضغوط على المصايد السمكية المحلية المستغلة بشكل مفرط.

وقالت في بيان صحافي، أمس، إن هذه السياسة تسهم أيضاً في تحقيق الأمن الغذائي والنمو الاقتصادي في دولة ، من خلال توفير منتجات غذائية بحرية آمنة وعالية الجودة، باستخدام تقنيات مستدامة تحافظ على التنوع البيولوجي، وتضمن حماية النظم البيئية البحرية.

وتأتي هذه السياسة منسجمة مع الأهداف الوطنية المحددة في خطة عمل الاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي لدولة الإمارات، وخطة إمارة أبوظبي، وخطة أبوظبي البحرية 2030، كما تسهم في دعم مساعي الدولة للوفاء بالتزاماتها الدولية، بما في ذلك تلك المدرجة في الأجندة 21 لاتفاقية التنوع البيولوجي.

كما تهدف السياسة التي قامت الهيئة بإعدادها، بالتعاون مع الجهات المعنية على المستويين الوطني والمحلي، إلى تحديد سلسلة من المبادئ المشتركة والموجهة لتطوير القطاع، تتناول الجوانب البيئية والمجتمعية والاقتصادية وعملية صنع القرار، إضافة إلى ذلك تقترح السياسة ست مبادرات لتسريع تنمية القطاع بالإمارة، وهي: تحديث وتبسيط عملية إصدار التصاريح الحالية، وإعداد استراتيجية لتحديد أنظمة الاستزراع والمواقع المناسبة، وتشجيع الاستثمار الاقتصادي في القطاع، ووضع التشريعات والسياسات والمبادئ التوجيهية، وتشجيع الابتكار والبحوث العلمية في مجال الاستزراع، وتطوير خطط للاتصال والتسويق لجذب الاستثمارات لهذا القطاع، حيث ستتولى هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مسؤولية الإشراف على متابعة تنفيذ هذه المبادرات، بالتنسيق مع الجهات المعنية بتنفيذها.

وتشير الدراسات التي أجرتها هيئة البيئة في أبوظبي، بالتعاون مع الجهات المعنية الأخرى، إلى أن الإفراط في صيد الأسماك وتدهور الموائل البحرية أديا إلى انخفاض خطر في المخزون السمكي والأنواع البحرية الأخرى، إذ إن ما لا يقل عن 13 نوعاً من الأسماك التجارية على الأقل يتم صيدها بمستويات تفوق حدود الاستدامة، وتشكل هذه الأنواع نحو 80% من جملة محصول الصيد، ونحو 88% من عائدات المصايد التجارية في إمارة أبوظبي. لذا، فإن قطاع استزراع الأحياء المائية يتيح فرصة لتوفير أسماك ومأكولات بحرية من خلال استخدام تقنيات مستدامة، تخفف من الضغط على المخزون السمكي الذي يتعرض لاستغلال مفرط، وتضمن حماية صحة وإنتاجية النظم البيئية البحرية.

وأشارت الأمين العام بالإنابة للهيئة، الدكتورة شيخة سالم الظاهري، إلى أن «سياسة استزراع الأحياء المائية المستدامة تهدف إلى تخفيف الضغط عن مخزوننا السمكي، والترويج لاستراتيجية محلية تشجع إقامة قطاع استزراع مستدام بيئياً، ومُجدٍ اقتصادياً، ومسؤول اجتماعياً، والذي يمكن أن يلبي أنماط الاستهلاك المتنامية في أبوظبي والإمارات».

• 13 نوعاً من الأسماك  التجارية يتم صيدها بمستويات تفوق حدود الاستدامة.

طباعة �يسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم - «بيئة أبوظبي» تطلق سياسة الاستزراع المستدام للأحياء المائية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع الامارات اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الامارات اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق