اخبار التكنولوجيا اليوم الجمعة 14/2/2020 : قصة تصميم Galaxy Z Flip مستوحاة من الموضة، وتصميم المفصل مُبتكر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

Galaxy z flip

يُعتبر Galaxy Z Flip هو ثاني هاتف قابل للطي من شركة سامسونج، وهو مختلف تمامًا عن الهاتف Galaxy Fold. هذا الأمر جعل شركة سامسونج مُجبرة على إعادة التفكير التام في التصميم، وإليك القصة المختصرة لكيفية ظهور الهاتف Galaxy Z Flip.

كان مبدأ التصميم الأساسي للهاتف Galaxy Fold هو إحضار شاشة أكبر مما كان ممكنًا في السابق. أما بالنسبة للهاتف Galaxy Z Flip، فقد قرر سلوك إتجاه معاكس، مما يجعل التصميم الأنيق والمضغوط هو أولوية الشركة.

لقد مرت سامسونج بالعديد من عمليات تكرار التصميم في محاولة للعثور على الحجم المثالي الذي يسمح بحمل الهاتف بشكل مريح، فقد كان يتوجب على الهاتف أن يتلاءم بسهولة مع راحة يد المستخدمين وجيوبهم.

3

على الرغم من أن الهاتف Galaxy Fold يستهدف المهووسين بأحد التقنيات، فقد أرادت الشركة إضافة ” لمسة عصرية لحياة المستخدمين ” مع الهاتف Galaxy Z Flip. لذلك، إختارت شركة سامسونج إنشاء نسخة خاصة من الهاتف بالتعاون مع العلامة التجارية الرائدة في عالم الموضة Thom Browne.

كما في الأيام الخوالي، عند إغلاق الهاتف، يتم الإعتماد على الشاشة الخارجية الصغيرة للتحقق من الوقت ومستوى البطارية والإشعارات. هذه الشاشة صغيرة الحجم، ولكن لا يزال من الممكن إستخدامها لإلتقاط صور السلفي بإستخدام الكاميرا الأساسية إذا كنت ترغب في ذلك. أثناء البحث عن تصميم المفصل للهاتف Galaxy Z Flip، عثرت شركة سامسونج على جديدة لإستخدام الهاتف القابل للطي. تم تصميم المفصل Hideaway Hinge بطريقة تسمح له بإبقاء الهاتف منحنيًا في أي زاوية.

2

يقوم المستخدمون بوضع الهاتف على سطح مستوٍ وإمالة النصف العلوي بأي زاوية ملائمة، ويمكن استخدام ذلك لمحادثات الفيديو أو لمشاهدة الفيديوهات أو حتى لمجرد إلتقاط الصور الذاتية الجماعية.

ترى شركة سامسونج أن Galaxy Z Flip قادر على أن يكون الأساس الذي تحتاجه لتغيير قواعد اللعب في سوق الهواتف الذكية. فيما يخص المستقبل، ستواصل شركة سامسونج ” إستكشاف طرق لإثراء تشكيلة Galaxy Z Series ” وإنشاء تجارب جديدة تستند على التصاميم القابلة للطي.

المصدر.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق