اخبار يمنية : يمن موبايل وجزاء سمنار لمشتركيها بحضرموت الوادي

اخبار دوعن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يمن موبايل وجزاء سمنار لمشتركيها بحضرموت الوادي

يمن موبايل وجزاء سمنار لمشتركيها بحضرموت الوادي

/ جمعان دويل

اصبحت الاتصالات من اهم وسائل التواصل التي اصبحت لا غنى عنها لغالبية
افراد المجتمع في مختلف مناحي الحياة اليومية ودخول الهاتف النقال كان له
الاثر الايجابي في تطور هذه الخدمة ,
ومن احد هذه الخدمات يمن موبايل التي بدأت خدمتها عام 2004 عندما أجازت
وزارة الاتصالات اليمنية لشركة هواوي HUAWEI بافتتاح نظام CDMA2000/1x
في . في بدايتها كانت تعتبر مؤسسة حكومية ثم أصبحت تحمل طابعاً
خاصاً وظهر اسمها الجديد تدريجياً (شركة يمن موبايل) وتدار منذ تأسيسها
تقريباً بكوادر محلية. وتعتبر شركة يمن موبايل تساهمية حيث أن أقل من 50%
من أسهمها ملك لمواطنين وجهات حكومية. *
وتدار من قبل كوادر المؤسسة العامة للاتصالات في جميع محافظات الجمهورية
من خلال إدارة خاصة وقسم خاص لاستعلامات وايرادات المشتركين , ومنذ
افتتاحها تقاطر عليها الكثير من المواطنين بحضرموت الوادي من خلال العديد
من الميزات التي كانت تتمتع بها ووضح الاتصالات عبر الهوائيات المنتشرة
في قمم الجبال والهضاب .
ولكن للأسف فوجئ مشتركيها بحضرموت الوادي بعد تلك السنوات برداءة خدماتها
في ضعف الاتصالات والانقطاع المفاجئ احيانا اضافة الى عدم وجود الاتصالات
نهائيا في مناطق الظل والقريبة من ابراج يمن موبايل , وعندما تسأل
المختصين من المهندسين يجيب عليك نتيجة لزحمة الخطوط والاتصالات وهو عذر
اقبح من ذنب , فقبل حوالي يومين من كتابة هذا المقال ذهبت لأشتكي لخدمة
المشتركين من انقطاع الاتصالات وضعفها الشديد في الساحات العامة عندما
انفذ الاتصال المباشر في لقاء مع المواطنين عبر اثير اذاعة سيئون ولكن
تجد الاتصال يتقطع واحيانا يذهب الصوت مع العلم اني اقف تحت ابراج
الاتصالات المتواجدة في الجبل الغربي المطل على مدينة سيئون والطامة
الاكبر ان حائط من الورق يغلق تلك الابراج يضل الهاتف يبحث عن خدمة يمن
موبايل حتى يتوقف دون فائدة , فأجابني احد عاملي خدمة المشتركين بأن
المشكلة ليس وليدة اليوم بل تم طرحها على قيادة الشركة او المؤسسة ولكن
دون جدوى وذلك نظرا لعدد المشتركين .
ولكن الطامة الكبرى في الجانب الاخر احد عمال يمن موبايل لديه العشرات من
قسائم الطلبات الجديدة في بيع شرائح جديدة لهذا اليوم مع المفاجئة في
ارتفاع سعرها من 350 ريال الى 1000 ريال , فتساءلت مرة اخرة كيف تقولوا
ضعف الاتصالات نتيجة لأعداد المشتركين الكبيرة وانتم لازلتم تبيعون شرائح
وارقام جديد وبسعر غير العادة , ما ذنب المشتركين الاخرين هل ان الخدمة
ستتوقف فأجاب العامل اوضع سؤالك للجهات المسئولة على يمن موبايل , مع
العلم منذ افتتاحها لم نشاهد اي توسعة او اضافة لاستقبال هذه الاعداد
لطلب الخدمة ,
وحينها توجهت للمهندس الفني المختص المباشر لهذه الخدمة والذي جاء صدفة
الى قسم خدمات المشتركين ووضعت عليه عدد من الاسئلة التي يرددها مواطني
الوادي وأنا احدهم فأجاب مشكورا : ان ضعف الشبكة نتيجة الضغوط
الزائدة على المحطات وهي بسعة قصوى لا نستطيع اي اضافات فيها , وبالنسبة
حول بيع الارقام الجديدة وفي نفس الوقت سعة المحطات مكتملة اجاب : نحن
مهندسين فقط والمسئولية تقع على الشركة التي هي تحمل المسئولية المحافظة
والشرعية لان المحطات الجديدة التي توجد بها سعة اكبر موجودة لدى
المحافظة لها اكثر من سنة , واضاف بأن بيع ارقام وشرائح جديدة في ظل
المحطات الحالية سيزيد اعباء على المشتركين وازدحام اكبر واختناق في
المكالمات .
الى هناء انتهاء كلام المهندس المختص واتضحت الرؤية بان شركة يمن موبايل
اصبح هدفها ربحي لا غير وترك معاناة مشتركيها في مهب الريح فبينما تعرف
ان محطاتها غير قادرة على استيعاب ارقام جديدة وتنزل دون اكتراث
بمشتركيها ارقام جديدة وهي طارحة هذا الامر عرض الحائط اذا اين وزير
الاتصالات من هذا الامر ؟ اين مجلس إدارتها ؟ وهل يرضى المساهمين ان
يستلموا ارباحا نهاية كل عام باي طريقة تدخل من ايرادات الشركة تحت اي
ظرف ؟ فاعتقد لا الف لا لهذا اقول ( يمن موبايل وجزاء سمنار لمشتركيها
بحضرموت الوادي ) فهل نرى خدمة افضل في الايام القادمة يا شركة يمن
موبايل….؟

doc icon يمن-موبايل-وجزاء-سمنار-لمشتركيها-بحضرموت-الوادي.docx

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار يمنية : يمن موبايل وجزاء سمنار لمشتركيها بحضرموت الوادي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اخبار دوعن وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اخبار دوعن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق