اخبار يمنية : تحت شعار معاً نحيا بسلام مؤسسة الشهيد بن حبريش للتنمية تدشن حملة المناصرة للحد من انتشار حمل السلاح

اخبار دوعن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تحت شعار معاً نحيا بسلام مؤسسة الشهيد بن حبريش للتنمية تدشن حملة المناصرة للحد من انتشار حمل السلاح

تحت شعار معاً نحيا بسلام
مؤسسة الشهيد بن حبريش للتنمية تدشن حملة المناصرة للحد من انتشار حمل السلاح

سيئون / جمعان دويل

دشنت مؤسسة الشهيد بن حبريش للتنمية اليوم بمدينة سيئون حملة المناصرة
للحد من انتشار حمل السلاح بتنظيم ورشة عمل بعنوان [ الحد من انتشار حمل
السلاح ] كمرحلة اولى بمديريتي ( سيئون وتريم ) بمشاركة قيادات السلطة
المحلية واعضاء مجلس النواب والامن العام وقيادة المنطقة العسكرية
الاولى ومديري عموم مديريتي سيئون وتريم ومكتب وزارة الاوقاف والارشاد
ومكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل ومدير عام حقوق الانسان وممثل عن
النيابة العامة ومديري أمن مديريتي سيئون وتريم وعدد من قيادات منظمات
المجتمع المدني وشخصيات اجتماعية ونشطاء وقانونيين وخطباء ووعاظ وعقال
حارات .
وفي افتتاحية الورشة التي احتضنتها القاعة الصغرى بالمجمع الحكومي بسيئون
, اشاد وكيل محافظة المساعد لشؤون مديريات حضرموت الوادي والصحراء
/ عبدالهادي عبداللاه التميمي مبادرة منظمات المجتمع المدني في تبني
القضايا المجتمعية سيما بالقضية المحورية وتؤرق الجميع هي جزئية في
الحالة الامنية لاسيما حمل السلاح ومناقشة أسبابها ومظاهرها و اقتراح
المعالجات من قبل قادة المجتمع عبر الاستفادة من التجارب و الخبرات و
تبادل الأفكار والرؤى , مؤكدا بانها ظاهرة دخيلة على مجتمعنا بحضرموت
الذي امتاز بالوسطية والاعتدال .
ودعا الوكيل المساعد التميمي المشاركين بالورشة إلى وضع خطوات عملية
للتدرج في المعالجة للوصول إلى الهدف العام في محاربة حمل السلاح من خلال
تقييد استخدام السلاح و خصوصا في الأعراس والمناسبات العامة الى جانب
ضوابط تحاسب المخالفين مع التزام أفراد الأجهزة الأمنية والعسكرية
بالتقييد في حمل السلاح خارج إطار العمل وتفعيل تطبيق الانظمة والقوانين
على كل شخص دون استثناء .
فيما اعتبر رئيس أركان المنطقة العسكرية الاولى العميد ركن / يحيى محمد
ابوعوجا بأن حملة المناصرة للحد من انتشار السلاح التي تنظمها مؤسسة بن
حبريش للتنمية عمل يستحق التقدير من خلال مساهمة منظمات المجتمع المدني
مع الجيش والامن في الحد من هذه الظاهرة السيئة والحرص على الامن والامان
, مؤكدا بأن الامن هو اساس التنمية والبناء , واشار رئيس الاركان ابوعوجا
بان المجتمع الحضرمي عرف بالمجتمع الحضاري ومعروف لدى الجميع في مساهمتهم
في نقل الاسلام في شرق اسيا وافريقيا وفي مختلف اصقاع العالم بالكلمة
والموعظة والاخلاق والتعامل وبالعلم وليس بالبندقية وحمل السلاح وهم
مثلا يقتدى به , واضاف بقوله : بان الذي يحصل اليوم شيء يثير الاستغراب
لم نلمس التعاون واذا لا يوجد تعاون بين السلطة المحلية والاجهزة الامنية
والعسكرية ومنظمات مجتمع مدني والمواطن لا يوجد نجاح والتعاون مطلوب
واليد الواحدة لا تصفق , متمنيا من الورشة والحملة الخروج بالتوصيات يسهم
فيها ويتعاون فيها الجميع ليستتب الامن والاستقرار , مؤكدا بان قيادة
المنطقة العسكرية الاولى لن تألو جهدا في تنفيذ المخرجات من خلال التعاون
مع الجميع .
و بدوره عبر المدير المفوّض لمؤسسة الشهيد بن حبريش للتنمية فضيلة
القاضي / اكرم نصيب العامري الى اعتزاز المؤسسة بتفاعل وجهاء المجتمع
والقادة العسكريين مع الورشة في وضع حلول للقضى على الأسباب المباشرة
والغير مباشرة المهددة لزعزعة الأمن و الاستقرار والسلم الاجتماعي ،
منوها الى ان الحملة تتضمن فعاليات وانشطة توعوية وتثقيفية واجتماعية
تستمر على مدى شهرين يشارك فيها نخب المجتمع وتستهدف مختلف شرائح المجتمع
من محاضرات وندوات وبرامج إذاعية وبروشرات وملصقات لهدف الحد من انتشار
حمل السلاح ومعرفة خطورته من قبل المجتمع وتغيير سلوكه من السلبي الى
الايجابي و بصورة حضارية تتناسب مع قيم المجتمع وترسيخ قواعد الدولة
المدنية القانونية .
واشار فضيلة القاضي / العامري ان حمل السلاح اصبح ظاهرة تقلق الجميع وهي
سبب مباشر في ارتكاب افعال وسلوكيات مجرمة تؤدي الى آثار يصبح تلافيها
صعبا او مستحيلا ويتعدى ضررها الى التأثير على الامن العام والسكينة
العامة مما يوجب من الجميع الاطلاع بمسئوليتهم الرسمية والاجتماعية
والدينية والاخلاقية للحد من هذه الظاهرة والسيطرة عليها .
وفي ورشة العمل الذي ادارها الاعلامي المخضرم مدير مكتب
الفضائية بحضرموت الوادي والصحراء الاستاذ / نزار سالم باحميد قدمت 4
محاور تتمثل في المحور الاول [ تنظيم حمل وحيازة السلاح في القانون
اليمني ] قدمه المحامي / مختار بن قاضي ، و المحور الثاني ] مخاطر حمل
السلاح وأثره في زعزعة الاستقرار والأمن العام ] قدمه مدير بحث سيئون
الملازم اول / محمد غلاب ، فيما كان المحور الثالث بعنوان [ التأثيرات
الاجتماعية لظاهرة حمل السلاح ] قدمه الشخصية الاجتماعية والداعية الشيخ
/ ابوبكر الهدار ، والمحور الرابع الذي حمل عنوان [ ظاهرة حمل السلاح
وتسببها في انتهاكات حقوق الإنسان ] قدمه مدير عام مكتب حقوق الانسان
بحضرموت الوادي والصحراء المحامي / محمد العامري .
وتخللت الورشة نقاشات واسعة من قبل الحضور اكدت جميعها بتظافر الجهود
المشتركة في الحد من ظاهرة حمل السلاح وعواقبه سيما في تفعيل الشرطة
العسكرية والقيام بأجهزة الامن والوحدات العسكرية بدورها في هذا الجانب
اضافة الى اهمية تكثيف التوعية المجتمعية واسهام دور أمة المساجد والدعاة
والخطباء والشخصيات الاجتماعية والوجاهات وعقال الحارات ومنظمات المجتمع
المدني مشيدين بجهود منظمة الشهيد بن حبريش للتنمية على تبنيها هذه
الحملة التي تخدم المجتمع , متطرقين الى العديد من الوقائع والامثلة
والتي كان اسبابها حمل السلاح وما خلفه من مآسي للمجتمع , مناشدين السلطة
المحلية بالوادي والاجهزة الامنية والعسكرية بالتفاعل الجاد مع هذه
الحملة وتنفيذها على ارض الواقع واستغلال تلك الحملة التوعوية للحد من
حمل السلاح .
حضر افتتاح الورشة وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون الصحراء الشيخ /
محمد صالح الصيعري و عضو مجلس النواب حسن بكران باحويرث وعدد من مدراء
عموم الاجهزة التنفيذية بوادي وصحراء حضرموت ونائب رئيس مرجعية قبائل
حضرموت الوادي والصحراء الشيخ ، عوض بن منيف الجابري .

doc icon تحت-شعار-معاً-نحيا-بسلام.docx

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار يمنية : تحت شعار معاً نحيا بسلام مؤسسة الشهيد بن حبريش للتنمية تدشن حملة المناصرة للحد من انتشار حمل السلاح في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اخبار دوعن وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اخبار دوعن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق