أبو تريكة يعلق على قصف غزة: أين مواقف العالم كما فعلوا ضد روسيا؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبو تريكة يعلق على قصف غزة: أين مواقف العالم كما فعلوا ضد روسيا؟

هاجم نجم منتخب السابق محمد أبو تريكة -في تغريدة عبر تويتر- تطبيع عدد من الدول العربية مع الاحتلال الإسرائيلي، واصفًا المعاهدات والاتفاقيات مع إسرائيل بأنها “قبيحة”، وذلك في تعليقه على العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وفي تغريدته مساء الجمعة، تساءل أبو تريكة “ماذا قدّمت المعاهدات والاتفاقيات وموجة التطبيع القبيحة مع كيان صهيوني قاتل ومُحتل سوى مزيد من الشهداء والهوان وخضوع لا يوجد مبرر له؟”.


وتابع “هذا الاحتلال لن يردعه سوى القوة والمقاومة حتى يرحل من كل شبر من فلسطين”.

واستطرد أبو تريكة “هل نرى مواقف من العالم كما فعلوا ضد روسيا؟ أشك في هذا، فالصمت سيكون ردهم”.

يأتي هذا مع تواصل قصف الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة، في عدوان بدأه عصر الجمعة، وأسفر عن سقوط 15 شهيدًا -من بينهم طفلة (5 سنوات)- وإصابة 125 شخصًا آخرين بجروح متفاوتة.

وأعلن جيش الاحتلال، السبت، أنه يستعد “لأسبوع” من الغارات على قطاع غزة، مشيرًا إلى عدم وجود أي محادثات حاليًّا بشأن وقف إطلاق النار.

وفي عام 2020، وقّعت أربع دول عربية -هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب- اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، لتنضم إلى مصر والأردن المرتبطين بمعاهدتي سلام مع تل أبيب منذ عامي 1979 و1994 على الترتيب، وذلك من أصل 22 دولة عربية.

وكانت الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية تطبّع العلاقات مع إسرائيل، وجرى التوقيع بوساطة من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب في سبتمبر/أيلول 2020.

ومنذ تطبيع العلاقات بينهما، وقّع الجانبان العديد من الاتفاقيات في مختلف المجالات، إضافة إلى تبادل تعيين السفراء وزيارات المسؤولين.

 والجمعة، دعت سفارة الإمارات في تل أبيب رعاياها في إسرائيل إلى أخذ الحيطة والحذر، واتباع تعليمات السلامة الصادرة عن سلطات الاحتلال.

 كما طالبت سفارة في تل أبيب، الجمعة، من مواطنيها الموجودين بإسرائيل توخي الحيطة والحذر واتباع الإجراءات الرسمية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق