لإنقاذ أمه وشقيقته.. شاب مسلم يمسك بمتطرفين هندوس ويقفز بهما من فوق سطح منزله

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

لإنقاذ أمه وشقيقته.. شاب مسلم يمسك بمتطرفين هندوس ويقفز بهما من فوق سطح منزله

أثنى ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الهند على شاب مسلم بعد تداول فيديو يوثق إصابته جراء قفزه رفقة متطرفين هجما على منزله من أعلى سطح المنزل لحماية أهله.

وفي منتصف أبريل/نيسان الماضي، اندلعت أعمال عنف واشتباكات بين متطرفين هندوس ومسلمين في مدينة ركريي بولاية أوتار خاند شمالي الهند، وخلال الاشتباكات اعتدى بعضهم على منازل المسلمين، وكان من بينها منزل عاصم الذي يعيش به مع والدته وشقيقته.


 

وحين قفز اثنان من المتطرفين الهندوس على منزل عاصم، صعد إلى سطح المنزل لمواجهتهم، ولم يجد أي سوى بهما، والقفز من أعلى المنزل مما أدى إلى كسر ذراعيه.

واحتفى الناشطون بشجاعة الشاب المسلم، وأشار بعضهم أن اسم الشاب وهو “عاصم”، يعني في اللغة الأردية والعربية “الحامي”، وهو ما فعله لإنقاذ أمه وشقيقته.

وقال الناشط أساردار خان “ليس لدى المسلمين الهنود أي خيار آخر سوى محاربة هؤلاء المتطرفين الجبناء بسلوك قلب الأسد، أرسل سلامي لهذا الشاب صاحب الشجاع”.

 

ووجّه الناشط الهندي فايزان رسالة لمسلمي الهند قائلًا “خطوتك الأولى هي فعل ما فعله عاصم، ليس لدينا نحن المسلمين أي شيء أكثر أهمية من عائلتنا”.

جدير بالذكر أن العديد من مساجد المسلمين ومنازلهم ومتاجرهم في الهند تتعرض لهجمات وأعمال تخريب على يد “عصابات هندوسية متطرفة”.

ويعيش في الهند حوالي 154 مليون مسلم (14% من السكان)، ما يجعلها أكبر دولة تضم أقلية مسلمة في العالم، وعادة ما يواجهون حملات تشويه من قبل القوميين الهندوس المتشددين الذين تبنوا منذ مدة طويلة موقفًا مناهضًا للمسلمين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق