الليجا تُفسد خدعة برشلونة من أجل تسجيل التعاقدات الجديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يحاول برشلونة الإيفاء بقواعد اللعب المالي النظيف في هذا الصيف، حيث اشترى الفريق الكتالوني عائدات مستقبلية لحقوق البث التلفزيوني الخاصة بهم من أنفسهم، وحاولوا إعلان الصفقة كدخل جديد.

كشفت محطة الإذاعة الإسبانية “كادينا كوبي” عن المناورة القانونية التى قام بها برشلونة وأكدت أن الليجا لم تقبل الدخل المعلن المتضخم بشكل مصطنع، مما جعل النادي لا يزال يحاول إيجاد طرق لتسجيل جميع التعاقدات الجديدة.

وصرح في السباق جوان لابورتا رئيس نادي قائلًا: “لن تكون هناك مشكلة في تسجيل جميع اللاعبين الذين وقعنا معهم، نحن على الطريق الصحيح للقيام بذلك”.

خدعة برشلونة لتسجيل الصفقات الجديدة

ولكن يمكن رؤية مقياس لمدى صعوبة العملية في الطريقة التي نظمت بها برشلونة إحدى عمليات بيع أصولها هذا الصيف.

باع النادي 25 في المائة من حقوق البث التلفزيوني المستقبلية لكن كان هناك اختلاف في الرأي عندما يتعلق الأمر بالإعلان عن مقدار الأموال التي جمعوها، حيث أعلنوا جمع 667 مليون يورو (562 مليون جنيه إسترليني) لكن الليجا لم تقبل سوى 517 مليون يورو (435 مليون جنيه إسترليني).

يمكن تفسير الاختلاف من خلال خدعة البطاقة المالية التي لعبها النادي الإسباني.

في البداية أسسوا شركة منبثقة تسمى (Locksley Invest) مع صندوق الاستثمار الأمريكي (Sixth Street).

ويمتلك كل من وSixth Street) 50) في المائة من (Locksley Invest).

تم بيع 25 في المائة من دخل حقوق البث التلفزيوني المستقبلي لبرشلونة إلى (Locksley)، ودفع Sixth Street) 517) مليون يورو (435 مليون جنيه إسترليني) مقابل 25 عامًا تالية ودفع برشلونة 150 مليون يورو (126 مليون جنيه إسترليني) لشرائها مرة أخرى في غضون 25 عامًا.

أعلن النادي عن إجمالي 667 مليون يورو (562 مليون جنيه إسترليني) في أوراقهم المرسلة إلى الليجا الأسبوع الماضي، لكن الرابطة الإسبانية لم تقبل سوى مبلغ 517 مليون يورو (435 مليون جنيه إسترليني) واعتبر أن ال150 مليون يورو الأخرى (126 مليون جنيه إسترليني) هي المبلغ الذي دفعه النادي لشراء الأصول من أنفسهم، وقد أدى ذلك إلى نقص في أرقام الإيرادات المتزايدة لبرشلونة، لكن لا يزال هناك تفاؤل بأن النادي يمكن أن يبدأ الموسم بتسجيل جميع التعاقدات الجديدة.

تنعكس هذه الثقة في حقيقة أن النادي يواصل التعاقد مع اللاعبين، حيث سيخضع ماركوس ألونسو الظهير الأيسر لنادي تشيلسي للفحص الطبي في بداية هذا الأسبوع قبل الانضمام مقابل رسوم قدرها 8 ملايين يورو (6.7 مليون جنيه إسترليني).

الحل الأخير لبرشلونة

هناك طرق مختلفة يخطط لها النادي للعثور على الأموال المفقودة لقد اقتربوا من إغلاق صفقة أخرى لرعاية القمصان مع (Cryptocurrency Exchange) و (WhiteBIT)، الذي يمكن أن يدفع ما يصل إلى 20 مليون يورو (17 مليون جنيه إسترليني) للظهور على أكمام القمصان الخاصة بالنادي الكتالوني.

يمكنهم أيضًا بيع المزيد من أصول النادي، حيث يوجد خيار بيع 24.5 في المائة أخرى من استوديوهات برشلونة إلى socios.com التي اشترت بالفعل 24.5 في المائة، وهناك إمكانية لبيع جزء من ذراع التجارة التابع للنادي، Barca Licensing and Merchandising (BLM).

لا يريد النادي أن يضطر إلى رهن مستقبله أكثر مما فعل وسيعني بيع لاعب ذو اسم كبير أنه لن يضطر إلى ذلك، لكن إقناع بالمضي قدمًا لا يزال أمرًا بالغ الأهمية وصعب على الرغم من وجود عروض من مانشستر يونايتد وتشيلسي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق