اخبار برشلونة اليوم - التوقف الدولي وكورونا.. نحو البداية الأسوأ للموسم الكروي في أوروبا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حالة من الارتباك عاشتها كرة القدم الموسم الماضي، بسبب انتشار فيروس ، وتوقف النشاط الرياضي في شهر مارس قبل عودته في يونيو.

الكرة عادت ولكن في صورة باهتة جداً، بغياب الجماهير وخوض المباريات خلف الأبواب المغلقة، مع الاكتفاء بأصوات افتراضية في الخلفية.

أيام قليلة جداً تفصلنا على بداية الموسم الجديد 2020/2021، هناك حالة من الانتظار والحماس، وكذلك مخاوف حول استمرار الصورة الباهتة، نحو البداية الأسوأ للموسم الكروي منذ سنوات طويلة.

الإرهاق

رغم حصول اللاعبين على راحة طويلة من مارس حتى يونيو، إلا أن تلاحم المواسم قد يسبب إرهاق العديد من اللاعبين، نظراً لقصر الفترة بين ختام الموسم الماضي وبداية القادم.

الأمر الذي قد يتسبب بكل تأكيد، في دخول اللاعبين بصورة بدنية غير لائقة، مما سيسفر عن ضعف المستوى بشكل ملحوظ في مختلف الدوريات المحلية.

الإصابات كذلك ستظهر في مختلف الفرق، نظراً لضيق الوقت من أجل الراحة والاستعداد بشكل مناسب للحمل البدني الهائل للمنافسات.

التوقف الدولي

تزداد الأمور تعقيداً هذه الأيام على اللاعبين، بسبب التوقف الدولي الحالي، الذي أجبر الجميع على الذهاب لتأدية الواجب الوطني، بعد حوالي أسبوعين فقط من ختام دوري أبطال أوروبا.

التوقف سيزيد من الإرهاق والضغط البدني على اللاعبين، خاصة وأن الدوريات مثل الإنجليزي والإسباني والألماني ستبدأ خلال أيام.

ربما تكون الأمور أسهل على الدوري الفرنسي، الذي انتهى مبكراً بسبب الوباء ولم يكتمل، كما بدأت النسخة الجديدة منه في نهاية شهر أغسطس الماضي.

كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس كان أول المتضررين من التوقف الدولي، حيث تعرض لإصابة في قدمه بتدريبات البرتغال، وسط شكوك حول جاهزيته لمواجهة كل من السويد وتركيا بدوري الأمم الأوروبية.

الحجر الصحي

البروتوكول الخاص بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم خلال أزمة كورونا، ينص على عزل كل اللاعبين المسافرين من دولة لأخرى لمدة 14 يوماً فترة حضانة الفيروس وذلك لتجنب عودة انتشار الوباء.

وهو ما سيحرم الأندية من مجموعة كبيرة جداً من اللاعبين، بسبب سفرهم لتأدية الواجب الوطني، ونفس الأمر ينطبق على التعاقدات الجديدة.

جابرييل، المدافع البرازيلي المنضم حديثاً لآرسنال، يعتبر من أبرز الأمثلة على ذلك، حيث سيضطر للبقاء في المنزل لمدة أسبوعين لحين انتهاء الحجر.

المشكلة التي ستؤخر انسجام اللاعب مع فريقه الجديد، بإجباره على الانتظار لهذه الفترة، بالإضافة للمدة التي سيحتاجها للتأقلم على المجموعة الجديدة بعد رحيله عن ليل.

عبد الحق نوري .. غصة في قلب فان دي بيك قادته لقمة أوروبا

مفاجأة .. ميسي يتراجع ويقرر البقاء في

نفس الأمر ينطبق على جميع الصفقات الجديدة التي سيتم القيام بها هذا الشهر، وهو ما يجعلنا ننتظر لفترة أطول من أجل رؤية المباريات بصورتها التنافسية الطبيعية.

غياب الجماهير

الملاعب افتقدت الجماهير بشكل واضح بعد عودة النشاط مرة أخرى في يونيو، حيث جاءت معظم المباريات باهتة بدون الروح المعهودة لها.

الجمهور سيستمر غيابه في بداية الموسم، ولكن الأنباء الجيدة أن العودة ستكون تدريجية، حيث أعلن نادي آرسنال مؤخراً عن حضور بعض الأعداد من الجماهير في مباراة شيفيلد يونايتد بالجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي.

الدوري الألماني كذلك سيسير على نفس النهج، ومن المتوقع تطبيق الأمر بمختلف الدوريات الكبرى، قبل أن تعود الأمور لصورتها الطبيعية مع بداية العام الجديد 2021.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق