اخبار برشلونة اليوم - أخبار يوفنتوس | كيليني: أنا وسواريز أولاد عاهرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تصريحات صادمة..

اعترف جورجيو كيليني، لاعب يوفنتوس، بإعجابه الكبير بقدرة على الإيذاء، مُعتبرًا أن مشاغبة نجم هي ما تجعله أحد اللاعبين حول العالم.

كأس العالم 2014 شهد واقعة أثارت ضجة كبيرة، عندما قام سواريز بعض كيليني خلال مباراة إيطاليا وأوروجواي، ليعاقبه الاتحاد الدولي بالإيقاف التام لمدة أربعة أشهر.

الدولي الإيطالي بدوره من المشهورين بالمشاغبة داخل أرض الملعب، ويبدو أنه يتفهم لماذا قام منافسه الأوروجوياني بذلك، بل حياه على ذكائه وفطنته في تلك اللحظات.

كيليني في كتابه الجديد عن مسيرته الكروية قال “الحقيقة هي أنني معجب بتعمده الأذى بهذه الطريقة، لو لا يفعل ذلك فسيصير لاعبًا عاديًا”.

“لم يحدث شيء غريب في ذلك اليوم في مونديال 2014، كنت أراقب إدينسون كافاني في أغلب أوقات المباراة وهو لاعب معقد آخر، ولكن لم نقم بأي شيء.”

وتابع “فجأة أدركت أنني تعرضت للعض في كتفي، حدث ذلك! هذا كل ما في الأمر، لكن هذه هي طريقته عند القتال البدني مع اللاعبين الآخرين، وإذا جاز لي القول، فهذه طريقتي أيضًا”.

“سواريز وأنا متشابهان وأحب مواجهة مهاجمين مثله، لقد اتصلت به بعد يومين من المباراة ولم يكن في حاجة إلى الاعتذار لي، أنا أيضًا ابن عاهرة [يقصد يقوم بنفس السلوك في الملعب] وافتخر بذلك.”

وأتم “الأذى والقليل من الخبث جزء من اللعبة، لن أُسمي هذا غش، عليك أن تكون ذكيًا لتتغلب على منافسك”.

الجدير بالذكر أن كتاب كيليني قد أثار ضجة كبيرة نظرًا لآرائه المفاجئة، حيث سبق وأن هاجم بالوتيلي ونعته بالشخص السلبي الذي يستحق الصفع، بينما أكد أن إقالة كونتي من تدريب يوفنتوس كانت لغيابه هو وكبار لاعبي البيانكونيري ليس إلا.

 

Advertisement

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق